الهلال الأحمر التركي يفتتح مع منظمات إنسانية مجمع الأمل للأيتام في جرابلس السورية (صور)

الهلال الأحمر التركي يفتتح مع منظمات إنسانية مجمع الأمل للأيتام في جرابلس السورية (صور)

نداء تركيا – ترجمة

افتتح والي مدينة غازي عنتاب، اليوم الأربعاء 26 أغسطس/ آب، مجمع الأمل للأيتام في مدينة جرابلس السورية بحسب بيان صادر عن الولاية.

وحسبما ترجم نداء تركيا عن ولاية غازي عنتاب، فإن الهلال الأحمر التركي بالتعاون مع جمعية بيت السلام و منظمة يداً بيد للإغاثة والتنمية، افتتحوا اليوم الأربعاء، مجمع الأمل في مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

ويضم المجمع 56 مسكناُ، بالإضافة إلى مسجد ومدرسة ومعهد مهني ، وافتتح بمشاركة والي غازي عنتاب داوود غول، والأمين العام للهلال الأحمر التركي حسين جان إلى جانب المساهمين في هذا المشروع.

والي غازي عنتاب- داوود غول                   

عائلات شهدائنا أمانة

ونقل داوود غول، في خطابه تحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، وأكد أن مجمع الأمل والذي سيقيم فيها الأيتام مع أمهاتهم قيّم للغاية.

وتابع غول قائلاً: “أود أن أشكر أصدقائنا القطريين والباكستانيين، وفاعلي الخير، ومجلسنا، ومستشارينا، وجميع شركاءنا والمساهمين في هذا العمل”.

وأضاف الوالي التركي: إن عمل شيء لا يقل أهمية عن كيفية إنجازه، عندما ننظر لهذا الحرم نرى أن المشروع المعماري جميل بشكل خاص، كما نرى أن الاحتياجات تم فهمها جيداً وأن ورشة العمل المهنية مهمة جداً.

وتابع قائلاً :”إن عيش الأطفال الأيتام مع أمهاتهم هنا، وذهابهم إلى المدرسة واكتسابهم مهنة والوقوف على أقدامهم هو أمر مهم جداً”.

وأضاف غول إن أقارب الشهداء هم أمانة شهدائنا للمسلمين جميعاً، وتأمين احتياجاتهم من مأوى وغذاء وغير ذلك هو مسؤوليتنا جميعاً.

مم يتكون مجمع الأمل

وقدم الأمين العام للهلال الأحمر التركي، معلومات عن المجمع الذي تم افتتاحه حيث قال: إن المجمع مكون من 56 وحدة سكنية، 34 وحدة منها مكونة من غرفة وصالة ومطبخ وحمام، و22 وحدة منها مكونة من غرفتين وصالة ومطبخ وحمام.

وأضاف أن المجمع يضم مرافق اجتماعية ومدرسة ومسجد ومجموعات لعب للأطفال، مؤكداً أن الحرم سيؤمن شروط عيش أفضل لـ 56 عائلة.

وتابع الأمين العام للهلال الأحمر التركي قائلاً: إن مجمع الأمل ليس متاحاً لـ 56 عائلة فقط، بل يمكن للجميع في أحياء جرابلس الاستفادة منه.

وأكد حسين جان إن الهلال الأحمر التركي وجمعية بيت السلام ومنظمة يداً بيد للإغاثة والتنمية، سيحمون الأيتام هناك ويكونون عوناً لهم.

ومن جهته قال رئيس جمعية بيت السلام عبد الستار، إن الأزمة الإنسانية في سوريا مستمرة منذ فترة طويلة، والحكومة التركية تقدم الدعم الأكبر للشعب السوري، معبراً عن امتنانه للشعب التركي.

وأضاف عبد الستار، “نحن كباكستان، نحاول تقديم دعمنا وبمشيئة الله سنستمر مواصلة دعمنا في السنوات القادمة”.

وتابع قائلاً :” نحن إخوانكم المسلمين وخاصة الباكستانيين، نشعر بهذه الأحداث المؤلمة في سوريا بشكل كبير، وسنواصل الدعم بقدر ما نستطيع”.

سنبني 100 شقة

وقال مدير منظمة يداً بيد للإغاثة والتنمية، “نحن نؤمن بأن العائلة هي العنصر الأهم في بنية المجتمع، ويتم تعزيزها بالقواعد التي أتى بها ديننا، مع التعليم المكثف”.

وتابع قائلاً: “نعلم أن التعليم لا غنى عنه للثقافة، وفي هذا الإطار نواصل العمل من أجل مستقبل أطفالنا وأسرهم”.

وأضاف، “ضمن نطاق هذا المشروع، سنبني مستقبل عائلاتنا التي تعيش في ظل هذه الظروف الصعبة، ونواصل جهودنا لنضمن لهم حياة كريمة ونوعية”.

وأردف، “نحن على ثقة من أننا سنبني 100 شقة في المرحلة الثانية من مشروعنا، في أقرب وقت ممكن”، وتوجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاز مشروع مجمع الأمل في جرابلس.

المرحلة الثانية

وأشار البيان الصادر عن الولاية التركية، إن المرحلة الثانية تهدف لبناء 100 شقة، وستبدأ ببناء كتلتين حديثتين تحتويان على 24 شقة لاستيعاب 24 أسرة جديدة محتاجة، وفي نفس الوقت سيتم توفير الكهرباء من الطاقة الشمسية ، وكذلك خدمات التعليم والمولدات والتدفئة والتنظيف والدعم بطرد غذائي شهري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق