ميادة الحناوي تخرج عن صمتها وتكشف سبب غِيابها الفني “فيديو”

فنانة سورية

ميادة الحناوي تخرج عن صمتها وتكشف سبب غِيابها الفني “فيديو”

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت الفنانة السورية، ميادة الحناوي، سبب غِيابها عن الساحة الفنية لفترة طويلة، موجّهةً رسالة صوتية عبر قناة مصرية تطمئن بها جمهورها.

وقالت ميادة الحناوي في مُداخلة صوتية لبرنامج “المساء مع قصواء” على قناة تن المصرية إن حالتها الصحية ممتازة جداً، مشيرة إلى أن سبب توقّفها الفني يعود إلى انتشار كـ.ورونـ.ا.

ميادة الحناوي أضافت أن ذلك يرجع إلى ظروف الطيران وعـ.دم وجود حفلات، واستدلّت بأنها أحيت قبل ظهور الفيـ.روس حفلاً غنائياً بمهرجان (موازين) في المغرب وآخر في تونس.

ميادة الحناوي --- مواقع التواصل
ميادة الحناوي — مواقع التواصل

تفاصيل ما جرى في حفل تونس

وأوضحت ميادة الحناوي أنها خلال حفلها في تونس مرّت بظـ.رف صـ.عـ.ب ظنّ جمهورها بسببه أنه حالة صحية طـ.ارئة أدى إلى اختـ.لال توازنها وهو ما نفـ.تـ.ه.

وأشارت إلى أن السبب آنذاك يعود إلى محاولتها ضبط الميكرفون، وعودتها للخلف، لتـ.ضـ.غـ.ط عن طريق الخـطأ على فستانها، ويؤدي ذلك لسـ.قـ.وطـ.هـ.ا.

وعلقت ميادة الحناوي على ذلك: “فكروا الناس إني مريـ.ضة لكن أنا الحمد لله ما كان فيني شيء ورغم ذلك قمت وكفيت الحفل”.

ما لا تعرفه عن ميادة الحناوي

و ميادة الحناوي مطربةٌ سورية تعتبر من عمالقة الغناء والأولى في زمانها، وشهدت لها الحفلات الموسيقية وجمهورها روعة صوتها وأصالته حسب موقع آراجيك.

ميادة الحناوي من مدينة حلب السورية، ولدت عام 1959 وتتلمذت على يد الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب، الذي كان صديق زوجها الوزير، ليتبناها فنياً.

تعاونت ميادة الحناوي مع كبار الفنانين العرب والملحنين منهم محمد الموسوي وبليغ حمدي وغنت لسامي الحفناوي وصلاح الشرقي ومحمد سلطان وخالد الأمير وعمار الشربِيني.

حياتها الشخصية

تزوجت ميادة الحناوي من وزير سوري، وهي تبلغ من العمر 16 عاماً، وتقول عن قرارها إنه كان خـ.اطئـ.اً وتؤكد أنها بسبب ذلك خـ.سـ.رت محطة في حياتها.

وبعد وفاة زوجها تزوجت من السوري مهند أحمد لأكثر من عشر سنوات، وعاشت قصة حب مع الشهير الموسيقار بليغ حمدي إلا أنها لم تكتمل.

كما اتفقت على الزواج ممن الملحن محمد سلطان بعد وفاة زوجته المطربة فايزة أحمد والتي كانت صديقتها إلا الزواج لم يتم واستمرت صداقتهما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق