وزير الدفاع التركي: ماكرون يريد الفِتنة ونحن إلى جانب الحوار

وزير الدفاع التركي: ماكرون يريد الفِتنة ونحن إلى جانب الحوار

مدى بوست – ترجمة

أكّد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الأحد، دعم بلاده الطرق السلمية والحوار للوصول إلى حل سياسي في قضية شرقي المتوسط.

جاء ذلك خلال حوار له مع مراسل وكالة الأناضول، أثناء زيارة له مع قادة عسكريين لمدينة كاش، التابعة لولاية أنطاليا قبالة جزيرة ميس اليونانية، حسبما ترجم مدى بوست.

وقال الوزير التركي، إن اليونان زوّدت 18 جزيرة بالسلاح، في انتـ.هاك للقوانين الدولية، مشدداً على أن هذه الخطوة تصعّد التـ.وتر وتنهي سبل الحوار.

خلوصي أكار - وكالات
خلوصي أكار – وكالات

التصـ.ـعيد لا يفيد

وأضاف أكار، أنه ينبغي على اليونان التراجع عن تصرفاتها الاستفـ.ـزازية والمصـ.ـعّدة للتـ.ـوتر، مشيراَ إلى دعم بلاده الطرق السلمية للوصول إلى حل سياسي للمشـ.ـاكل الدائرة بين البلدين شرقي المتوسط.

وأردف الوزير التركي، أن تركيا تعتقد أن التصـ.ـعيد والاستفـ.ـزاز لا يفيد أحداً، وخاصة اليونان، مضيفاً: ” لا ينبغي أن يقع الشعب اليوناني في شرك المبادرات التي يقودها ماكرون، وقبل أن تتساقط الثلوج على الجبال الموثوقة، نحتاج إلى فتح أبواب الحوار في أسرع وقت ممكن ومحاولة حل المشـ.ـاكل بالحوار المتبادل”.

وشدد وزير الدفاع التركي، على ضرورة ألا ينشغل الشعب اليوناني في المبادرات التي يقودها ماكرون وألا يكون أداة لعمليات ماكرون لإنقاذ نفسه.

وقال أكار: إنه من الواضح أن سياسات “السيد ماكرون” قد أفلست على حد قوله، وهو يحاول القيام ببعض الأدوار بطريقته الخاصة للتسـ.ـتر عليها.

وحول زيارة رئيسة اليونان، إيكاتيريني ساكيلاروبولو، لجزيرة ميس اليونانية، قال أكار: ” يتم المجيء إلى هذه الجزيرة وكأنه لم يتبق أي جزيرة أخرى للاحتفال، نحن بالطبع ننزعج من هذه التصرفات”.

أنشطة التنقيب

وفيما يتعلق بأنشطة سفينة التنقيب أوروتش ريس في المنطقة، قال أكار، ستكون هناك تحركات مختلفة وفق المخططات، مؤكداً أن تركيا لن تنازل عن حقوقها.

وأضاف أكار، في تقييمه للمحادثات في الناتو، “نحن نؤيد إيجاد حل سياسي لمشـ.ـاكلنا من خلال الحوار والمفاوضات، وفي هذا الإطار ندعم كل أنواع المبادرات، نحن مستعدون لاستضافة الاجتماع الرابع، ليتفضلوا ويأتوا، نحن على حق ولا نتردد في اللقاء”.

وقال وزير الدفاع التركي تعليقاً على تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون، إنها عمل فتنة، مؤكداً أنه لا يوجد مقابل لها في “عقول الأمة التركية الأصيلة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق