من أصلٍ فلسطيني وعلق في الأذهان بدور الحكواتي “ابن الرومية”.. قصة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم (صور/ فيديو)‏

من أصلٍ فلسطيني وعلق في الأذهان بدور الحكواتي “ابن الرومية”.. قصة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم (صور/ فيديو)‏

نداء تركيا – فريق التحرير

عبد الرحمن أبو القاسم فنان فلسطيني سوري قدير، مسرحيًا من الطراز الرفيع، شارك في العديد من المسلسلات السورية ‏المتنوعة، لكن دوره العالق في أذهان المشاهدين هو شخصية الحكواتي “ابن الرومية” في مسلسل “الجوارح” عام 1995.‏

وُلد عبد الرحـمن أبو القاسم في قرية صفورية شمال فلسطين، وبعد نكبة 48؛ هاجر مع أسرته إلى لبنان ثم إلى سوريا، وهناك ‏عاش وترعرع وبدأت موهبته الفنية تظهر في سنٍ مبكرة على خشبة المسرح المدرسي.‏

ظل أبو القاسم يحمل فلسطين في قلبه وفي أعماله، فقد شارك في العديد من المسرحيات والأفلام التي تتطرق للقضية الفلسطينية، ‏كما ظل على علاقة وثيقة بمنظمة التحرير الفلسطينية من خلال الأنشطة الفنية التي كانت تراعها، ومنها فرقة المسرح الوطني ‏الفلسطيني.‏

عبد الرحمن أبو القاسم- مسلسل طوق البنات

نشأة عبد الرحمن أبو القاسم

وُلد عبد الرحـمن أبو القاسم في 1 يناير 1942 في قرية صفورية شمال فلسطين، وعندما وقعت نكبة فلسطين عام 1948، لم يكن ‏يُكمل عامه السادس، وكان أكبر أشقائه.‏

هاجرت أسرة الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم بعد النكبة إلى بنت جبيل في لبنان، ومنها إلى العاصمة السورية دمشق، واضطر لأن ‏يتسوّل مع غيره من الأطفال ليتمكنوا من البقاء على قيد الحياة، وبعدما وصل إلى الشام عمل بائعًا للحلويات، ودخل المدرسة ‏ليبدأ مشواره مع المسرح المدرسي.‏

البداية الفنية للفنان عبد الرحمن أبو القاسم

بدأ الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم مشواره الفني من على خشبة المسرح المدرسي عام 1954، البداية كانت في مسارح مدارس ‏دمشق الابتدائية ومنها إلى الإعدادية في مدرسة الصناعة.‏

بعد ذلك تنقل أبو القاسم في عددٍ من الفرق السورية المحلية، منها: “الفرقة السورية للتمثيل”، “نادي الأزبكية”، بالإضافة إلى ‏النوادي التي كانت تابعة لوكالة الغوث في المخيمات الفلسطينية.‏

بعد ذلك انضوى عبد الرحـمن أبو القاسم في فرقة مسرحية تابعة لحركة فتح، وكان اسمها “فرقة فتح المسرحية”، وفي عام 1965 ‏قدم معها عددًا من المسرحيات بما لا يقل عن 15 عرضًا ثم تبنت منظمة التحرير هذه الفرقة وأصبح اسمها “فرقة المسرح ‏الوطني الفلسطيني”.‏

عُرف عن الفنان عبد الرحمن أبو القاسم عشقه للمسرح، وحرصه على تقديم مسرحيات جديدة كل موسم، وعن ذلك قال أبو القاسم ‏قبل سنوات طويلة من رحيله: “إن المسرح كان له الفضل الأكبر في صقل شخصيتي كممثل فقد جعلني من نجوم الصف الأول ‏من الفنانين السوريين والوطن العربي”، مضيفًا: “أنا أقتدي بقول نابليون بونابرت: أعطني مسرحًا أعطيك شعبًا”.‏

ومن أبرز المسرحيات التي شارك بها، مسرحيات: “الاغتـ.ـصـ.ـاب”، “عمو أبو محمد”، “ثورة الزنـ.ـج”، “تخاريف”، “المؤسسة ‏الوطنية للجنون”، “السمرمر”، “السهرودي” وغيرها.‏

عبد الرحمن أبو القاسم- مسلسل أبو زيد الهلالي

في التليفزيون

شارك الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم في أكثر من مائة مسلسلٍ تليفزيوني، نذكر منهم: “حرب السنوات الأربع” عام 1980، ‏‏”عزالدين القسام” عام 1981، “غضب الصحراء” عام 1989، “الكف والمخرز” عام 1992، “طرائف أبي دلامة” عام 1993، ‏‏”الجوارح” عام 1995.‏

ومسلسلات: “القيد” عام 1996، “العبابيد” عام 1997، “الكواسر” و”الثريا” عام 1998، “الجمل” عام 1999، “البواسل” عام ‏‏2000، “المسلوب” و”البحث عن صلاح الدين” و”شام شريف” عام 2001، “أبو الطيب المتنبي” عام 2002، “الشتات” عام ‏‏2003.‏

ومسلات: “أبو زيد الهلالي” و”عذراء الجبل” عام 2004، “حاجز الصمت” و”ملوك الطوائف” عام 2005، “المحروس” و”خالد ‏بن الوليد” عام 2006، “بهلول أعقل المجانين” عام 2007، “الحوت” و”بيت جدي” و”غفلة الأيام” و”صراع على الرمال” عام ‏‏2008.‏

ومسلسلات: “رجال الحسم” و”الشام العدية” و”شتاء ساخن” عام 2009، “وادي السايح” و”رايات الحق” عام 2010، “مغامرات ‏دليلة والزيبق” عام 2011، “إمام الفقهاء” عام 2012، “طوق البنات” عام 2014 و”خاتون” و”عطر الشام” عام 2016، “المهلب ‏بين أبي صفرة” عام 2018، “بروكار” عام 2020.‏

في السينما

شارك الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم في عددٍ من الأفلام، منها: ” فدائيون حتى النصر/ عملية الساعة السادسة” في الستينيات، ” ‏الأبطال يولدون مرتين” عام 1970، “صهيل الجهات” عام 1993، “نسيم الروح” عام 1998، “زهر الرمان” و”بستان الموت” ‏عام 2001.‏

وأفلام: موكب الإباء عام 2005، “الهوية” عام 2007، “دمشق تتكلم” عام 2008، “خلف الأسوار” فيلم قصير وفيلم “الخوافي ‏والقوادم في نصرة الإسلام” وفيلم “الأمانة” عام 2009.‏

وأفلام: “مهوى الأفئدة” عام 2010، “طعم الليمون” عام 2011، “رد القضاء: سجن حلب” عام 2016.‏

رأيه في الأعمال الكوميدية

عندما سئل الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم عن سبب قلة أعماله الكوميدية، رغم ميله للمرح، أكد أبو القاسم أكثر من مرة أن معظم ‏ما يقدّم من كوميديا في العالم العربي ليس راقيًا.‏

واستثني من ذلك أعمال الفنانين: عبد السلام النابلسي، وياسر العظمة، وعادل إمام، ودريد لحام، وكشف أنه لا يحبّذ الكوميديا ‏التي تعتمد فقط على إضحاك المشاهد، مشيراً إلى أن اسماعيل ياسين كان مهرّجًا، وفؤاد المهندس لم يضحكه يومًا.‏

زيارته لمسقط رأسه

رغم أن الفنان عبد الرحـمن أبو القاسم غادر مسقط رأسه قرية صفورية ولم يكمل عامه السادس، كان يشعر في قرارة نفسه أنه ‏عائدُ إليها مرة أخرى، وهو ما حدث بالفعل. فقد زار أبو القاسم فلسطين قبل عدة سنواتٍ، بدعوة من وزارة الثقافة الفلسطينية.‏

وعن هذه الزيارة، حكي موقفًا فريدًا حدث معه أثناء زيارة كنيسة المهد، فدخل وقت صلاة العصر، فاستأذن الكاهن للصلاة؛ ‏ليجيب الأخير، قائلًا: “هذا بيت الله صلِّ كما شئت”، فقام أبو القاسم بأداء صلاة العصر داخل الكنيسة.‏

وفاة الفنان عبد الرحمن أبو القاسم

توفي الفنان الفلسطيني السوري عبد الرحـمن أبو القاسم في العاصمة السورية دمشق، في 10 أبريل الماضي، عن عمرٍ يناهز 78 ‏عامًا.

ونعت نقابة الفنانين السوريين ، فرع دمشق، الفنان عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، بالقول: “تعازينا القلبية بوفاة ‏الزميل الفنان القدير عبد الرحمن أبو القاسم بعد تعرضه لأزمة قلبية ألمت به. إنا لله وإنا اليه راجعون”.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق