رجال من نور 6.. قصة علي بن أبي طالب وموقفه ليلة الهجرة (فيديو)

رجال من نور 6..قصة علي بن أبي طالب وموقفه ليلة الهجرة (فيديو)

خاص مدى بوست – فريق التحرير

نتابع في سلسلة رجال من نور مع سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه، الذي نشأ في الإسلام صغيراً، فكان يداً قـ.ويـ.ة للحق لا يخشى في الله لومة لائم.

كان مفتاحاً للحق والثبات والنصر، يد بيد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة التابعين.

سيرة سيدنا علي رضي الله عنه، لا تكفي لها حلقة بل وحتى برنامج كامل، فأصحاب الرسول الكريم كانوا بحق رجالاً يقتدى بهم ويهتدى بهديهم في كل خطوة وفي كل موقف تأخذ منهم العبرة.

علي بن أبي طالب رضي الله عنه - تعبيرية
علي بن أبي طالب رضي الله عنه – تعبيرية

علي بن أبي طالب، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصهره من آل بيته، وهو رابع الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنة.

أول من أسلم

هو أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي، ولد في مكة وتقول مصادر تاريخية إن ولادته كانت في جوف الكعبة، وأمه فاطمة بنت أسد.

أسلم سيدنا علي بن أبي طالب، قبل الهجرة النبوية، وهو ثاني أو ثالث الناس دخولاً في الإسلام، وأول من أسلم من الصبيان.

هاجر علي بن أبي طالب بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم بثلاثة أيام، وآخاه النبي مع نفسه حين آخى بين المسلمين، وزوجه ابنته فاطمة في السنة الثانية من الهجرة.

شارك سيدنا علي في جميع غزوات الرسول الكريم، محمد صلى الله عليه وسلم، عدا غزوة تبوك، حيث خلّفه فيها النبي على المدينة.

براعة وعلم وحكمة

عرف علي رضي الله عنه، ببراعته في القـ.تـ.ال وشـ.دتـ.ه على العـ.دو، فكان عاملاً مهماً في نصر المسلمين في مختلف المعـ.ارك وأبرز غزوة الخندق ومعـ.ركة خبير.

اشتهر علي بن أبي طالب بالحكمة والفصاحة والعلم، فينسب له الكثير من الأقوال المأثورة والأشعار. ويعتبر أيضاً رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد.

وحسب الروايات الواردة في كتب الحديث والتاريخ يُعتبر سيدنا علي من أكبر علماء عصره علماً وفقهاً وحكمة.

اقرأ أيض:اًرجال من نور 5 .. عمر المختار قصة أسد الصحراء رمز الصمود وشيخ الشهداء (فيديو)

موقف عظيم ليلة الهجرة

في اليوم الذي عزم فيه الرسول صلى الله عليه وسلم الهجرة إلى يثرب، اجتمع سادات قريش في دار الندوة واتفقوا على قـ.تـ.له.

فجمع سادات قريش من كل قبيلة شاباً قوياً وأمروهم بانتظار رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام باب بيته ليـ.ضـ.ربـ.وه ضـ.ربة رجل واحد فـ.يتـ.فـ.رّق د مـ.ه بين القبائل.

أحسّ النبي محمد صلى الله عليه وسلم بتلك المـ.ؤامـ.رة، فطلب من علي بن أبي طالب أن يبيت في فراشه بدلاً منه ويتغطى ببرده الأخضر ليظن الناس أن النائم هو محمد.

وبهذا غطى سيدنا علي على هجرة النبي وأحـ.بـ.ط مـ.ؤامـ.رة قريش، لذا يعتبر سيدنا علي أول فدائي في الإسلام بموقفه في تلك الليلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق