كواليس أول عمل درامي سوري إماراتي مشترك بعد عودة العلاقات

كواليس أول عمل درامي سوري إماراتي مشترك بعد عودة العلاقات

نداء تركيا – فريق التحرير

سلط تقرير نشرته وسائل إعلام عربية، الضوء على مسلسل “بنات الماريونيت” وهو أول عمل للدراما السورية الإماراتية بعد عودة العلاقات.

ويشارك في المسلسل كوكبة من نجوم الفن الخليجي والسوري بشكل خاص، ويقول مخرجه مخلص الصالح إنها بصدد إنهاء اللمسات الأخيرة على العمل.

“بنات الماريونيت” من تأليف رامي المدني وفي الإشراف الفني طارق مرعشلي، ويعتبر المسلسل أول عمل كوميدي إماراتي سوري، تتمحور أحداثه حول شخصيات رئيسية وأخرى ثانوية.

كواليس أول عمل درامي سوري إماراتي مشترك بعد عودة العلاقات
كواليس أول عمل درامي سوري إماراتي مشترك بعد عودة العلاقات

مواقف مشوقة

تدور بين شخصيات المسلسل الكثير من المواقف المشوّقة، وترافقها مجموعة علاقات عاطفية واجتماعية مطروحة بطريقة كوميدية جذّابة وتنوعت أماكن التصوير في العاصمة دمشق ومشتى الحلو وإمارة أبو ظبي بشوارعها وأبراجها.

حسام لبش وهو المدير التنفيذي للعمل وصف المسلسل بوجبة كوميدية لطيفة، يقدم على مدار ثلاثين حلقة، ويجمع بين نجوم الكوميديا السوريين إضافة إلى نظرائهم الخليجيين.

وقد يحقق العمل المشترك رغبة المشاهد العربي بمشاهدة كبار نجوم الكوميديا في عمل واحد للمحافظة على التماسك بين الكوميديا السورية والإماراتية حسب المدير التنفيذي حسام لبش.

ومن المفترض أن يكون مسلسل “بنات الماريونيت” جاهزاً خلال فترة قصيرة، وسيعرض قريباً على مجموعة من القنوات في الإمارات والوطن العربي حسب المصدر ذاته.

قصة اجتماعية

العمل الجديد يتحدث عن قصة اجتماعية تتعرّض خلالها مجموعة من الفتيات لجملة من الأحداث الصـ.ادمـ.ة، بعد وفـ.اة والدهنّ الثري الذي يترك خلفه العديد من المـ.شـ.كلات المتراكمة.

ويخـ.ضـ.ع ذلك الفتيات لتجربة حياتية مختلفة ومليئة بالمفارقات يمكن وصفها أيضا بالتجربة الثمينة لما فيها من اكتشافات وتفاصيل لاتخلوا من المواقف الطريفة التي تظهر تنوعاً للعمل.

و يجسّد الفنان الإماراتي عبد الله بوهاجوس، شخصية فيحان في المسلسل ويؤكد أهمية ما يذكره العمل على المستويين الاجتماعي والكوميدي.

وعبرت نجمة العمل أمل عرفة عن سعادتها بالمشاركة في المسلسل، وقالت “العمل رائع وجميل جدا، حيث يجمع نجوم الكوميديا في سوريا”.

واعتبرت عرفة أن العمل يشكّل فرصة لإعادة رونق الكوميديا السورية التي قدّمت أعمالا لا تزال موجودة في أذهان المتابعين ووافقها في ذلك الفنانين أيمن رضا وصفاء سلطان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق