كاتب يناقش إمكانية إجراء تركيا لانتخاباتها المقبلة وفق الدستور الجديد الذي دعا له “أردوغان”

كاتب يناقش إمكانية إجراء تركيا لانتخاباتها المقبلة وفق الدستور الجديد الذي دعا له “أردوغان”

نداء تركيا – فريق التحرير

ناقش الكاتب التركي “توران قشلاقجي” إمكانية أن تجري تركيا انتخابات عام 2023 على أساس الدستور الجديد الذي دعا له الرئيس “رجب طيب أردوغان” مؤخراً.

وتحدث “قشلاقجي” في مقال على صحيفة “القدس العربي” عن الآلية التي يمكن بموجبها إقرار تعديل على دستور البلاد الحالي.

وأوضح أن إجراء التعديلات الدستورية في البرلمان التركي يستلزم الحصول على ثلثي الأصوات.

كاتب يناقش إمكانية إجراء تركيا لانتخاباتها المقبلة وفق الدستور الجديد الذي دعا له "أردوغان"
كاتب يناقش إمكانية إجراء تركيا لانتخاباتها المقبلة وفق الدستور الجديد الذي دعا له “أردوغان”

تحالف الجمهور

كما أضاف أن البرلمان يتكون رسمياً من 600 نائب، وبالتالي يحتاج إجراء التعديلات الدستورية إلى أصوات 400 نائب في الأحوال الطبيعية.

واستدرك بأن المشهد الحالي لا يتيح إجراء التعديلات الدستورية في البرلمان، نظراً لأعداد مقاعد “تحالف الجمهور”.

وتصل أصوات “تحالف الجمهور” إلى 336 صوتاً، منها 289 لحزب “العدالة والتنمية”، و48 لحزب “الحركة القومية”، وهما الحزبان المشكّلان للتحالف.

وبحسب “قشلاقجي”، فإن رئيس الجمهورية يستطيع أن يطرح مقترح التعديلات للاستفتاء الشعبي حتى إن لم تتم الموافقة عليه.

ويكون ذلك عبر أي تصويت محتمل في الجمعية العامة للبرلمان إذا كان عدد الأصوات لصالحها دون 400، ولكن يحب أن يتجاوز 367 صوتاً.

نقاشات حول الدستور الجديد

كما أردف الكاتب أن تركيا تشهد نقاشات حول الدستور الجديد منذ أعوام طويلة.

لافتاً إلى أن جميع الأطراف السياسة تجمع على أن الدستور المصاغ عقب انقـ.لابي 1960، و1980، لا يقدم حلولاً لمشـ.اكل البلاد.

وبيّن أن حزب “العدالة والتنمية” أجرى تعديلات في مواد الدستور عبر استفتاءين شعبيين الأول عام 2010 والثاني في 2017.

بيد أن الدستور، ورغم التعديلات المذكورة، ظل عائقاً أمام الأحزاب الحاكمة، وحصر تركيا الصاعدة ضمن نطاق ضيق جداً، وفق “قشلاقجي”.

إجراءات الدستور

وأشار الكاتب إلى أن نقاش الدستور الذي أطلقه “أردوغان” سيشكل الأجندة الرئيسية في تركيا قبيل الانتخابات المـ.زمعة عام 2023.

وتابع متسائلاً: “هل ستخوض تركيا انتخابات 2023 وفقاً للدستور الجديد؟ أم أن إجراءات الدستور قد تبدأ بعد انتخابات مبكرة محتملة”.

وختم بالقول: “أعتقد أننا سنتمكن من رؤية هذا الأمر بشكل أوضح في الأيام المقبلة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق