عمل فراناً في صغره ثم احترف التمثيل واشتهر في مرايا ورحل أثناء صلاة الفجر .. قصة الفنان السوري حسن دكاك

عمل فراناً في صغره ثم احترف التمثيل واشتهر في مرايا ورحل أثناء صلاة الفجر .. قصة الفنان السوري حسن دكاك

نداء تركيا – فريق التحرير

حسن دكاك فنان سوري من مواليد العاصمة السورية دمشق ولد عام 1956.

دكاك من أصول فلسطينية ورحل والداه عنه وهو في عمر الخامسة فتربى على يد شقيقاته.

كان أحد نجوم سلسلة مرايا إلى جانب الفنانين: ياسر العظمة وسليم كلاس وتوفيق العشا.

شخصية لطيفة ومحبوبة

وفي السنوات الأخيرة قبل رحيـ.ـله جسد شخصية “أبو بشير الفران” في مسلسل البيئة الشامية الشهير “باب الحارة”.

عرف بين الوسط الفني بأنه شخصية لطيفة ومحبوبة وقريبة من الجمهور وتجسد ذلك في أدواره المختلفة.

و شُغف الفنان السوري بالفن في سنٍ صغيرة، وكانت بدايته مسرحية من خلال المسرح المدرسي ثم الجامعي في كلية الحقوق.

بعد ذلك شارك في مهرجانات الشبيبة، ومن ثم أسس فرقة مسرحية خاصة.

مشاركاته الفنية

كان ذلك إلى جانب مشاركاته التليفزيونية والسينمائية في بداية الثمانينات.

في طفولته عمل فرانًا في سن السابعة وحتى العاشرة، لدى فرنٍ يمتلكه صهره.

كان عالمًا بأسرار المهنة التي جسدها من خلال شخصية “أبو بشير الفران” في الأجزاء الخمسة الأولى من باب الحارة.

حصل على إجازة في القانون من كلية الحقوق جامعة دمشق، وتزوج في عمر العشرين وابنه الأكبر يحمل اسم “أنس”.

عمل فراناً في صغره ثم احترف التمثيل واشتهر في مرايا ورحل أثناء صلاة الفجر .. قصة الفنان السوري حسن دكاك

البداية من المسرح

انضم إلى نقابة الفنانين السوريين عام 19982، وأسس فرقة مسرحية حملت اسم “فرقة المجد” للفنون المسرحية عام 1990.

شارك الراحل حسن دكاك في عددٍ من المسلسلات في نهاية الثمانينات.

لكن نجوميته التليفزيونية ظهرت عام 1992 مع ‏مسلسل “الدغري” بشخصية الشيخ “بدر”.

أعجب الفنان ياسر العظمة بموهبته وحضوره، فاختاره لمشاركته في مشروعه الأشهر مرايا.

أصبح واحدًا من نجوم سلسلة مرايا منذ عام 1995 حتى آخر أجزائها.

أثناء صلاة الفجر

شارك الفنان دريد لحام مجموعة من أعمال الفنية، مثل: فيلم الحدود، فيلم كفرون، مسلسل الدغري، مسلسل عودة غوار: الأصدقاء.

اشتهر دكاك بعبارة “سيدي.. حط بالخرج”، التي قدمها في إحدى لوحات سلسلة مرايا.

رحل حسن دكاك فجر الأربعاء، الموافق 13 يوليو/تموز عام 2011، عن عمر ناهز 56 عامًا.

ورحل إثـ.ر أز.مة قلبية مفاجئة أثناء أدائه ‏صلاة الفجر، ود.فـ.ن في مـ.قـ.بـ.رة (باب الصغير) بدمشق جانب والدته.‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق