كاتب يرجح حصول أحداث كبيرة في بلاد الغرب تضعف هيمنته على العالم لصالح تركيا ودول أخرى

كاتب يرجح حصول أحـ.داث كبيرة في بلاد الغرب تضعف هيمنته على العالم لصالح تركيا ودول أخرى

نداء تركيا – فريق التحرير

اعتبر الكاتب التركي “إبراهيم قراغول” أن الغرب يواجه اليوم للمرة الأولى في تاريخه السياسي تحديات خطيـ.رة ورا.دعة بدرجة كبيرة.

جاء ذلك تعليقاً منه على الصـ.راع الذي تعيشه الولايات المتحدة بين “ترامب” “وبايدن”، والاحتجـ.اجات الغـ.اضبة في عواصم ومدن أوروبية.

وقال “قراغول” في مقال على صحيفة “يني شفق” إن الغرب اكتشف أنه لا يمتلك العقلية السياسية، والقوة، والقدرة الإقناعية التي تجعله يتغلب على هذه التحـ.ديات.

كاتب يرجح حصول أحـ.داث كبيرة في بلاد الغرب تضعف هيمنته على العالم لصالح تركيا ودول أخرى
كاتب يرجح حصول أحـ.داث كبيرة في بلاد الغرب تضعف هيمنته على العالم لصالح تركيا ودول أخرى

بسرعة فائقة

وأضاف أن منافـ.سي الغرب (في إشارة لتركيا ودول أخرى) الذين يريدون القضاء على هيمـ.نته أصبحوا يصلون بسرعة فائقة للثقة والثـ.راء.

وأوضح أن هناك عقيدة راسـ.خة مشتركة بين منافسي الغرب تقول إن “نهاية العالم حانت بالنسبة للغرب”.

وأردف أن الذين يتساءلون حول قوة أمريكا وأوروبا التي لا غبار عليها، يعلمون أن نظام العـ.ولمة الغربي قد انتهى.

نجوم جديدة

ولذا، يضيف الكاتب، فهم يستعدون لذلك ويرسمون ملامح عالم الغرب، ويتخذون مواقفهم على هذا الأساس.

وتابع: “يشهد العالم حالياً زلـ.زالاً، فالعالم كله يستعد لهـ.زات عنيـ.فة وتبدل لموازين القوى وحالات انهـ.يار وصعود جديدة وظهور نجوم جديدة”.

وأكد “قراغول” أنه لن يكون لأمريكا وأوروبا رسائل “الإمبراطورية الرومانية” لنيشروها في القرن 21، وسيسطع نجم الإمبراطوريات الجديدة من الشرق.

المراكز الجديدة للعالم

كما سيحاول الغرب الحفاظ على صمود بلاده، وعدم تحول العلاقات بين دوله لحـ.رب أهلـ.ية غربية كما حصل في الحـ.ربين العالمـ.يتين.

واستطرد الكاتب بأن صورة وثقة الغرب التي في الأذهان ستتعرض لهـ.زات عنـ.يفة، لتتجه الأنظار والتطلعات نحو المراكز الجديدة للعالم.

وزاد: “وعلى الأقل ستحدث حالة من التوازن سيفقد الغرب سمته كقـ.بلة للجميع”.

شـ.راء السلطة

وبيّن أن أحداً في تركيا لا يستطيع فهم هذه الحقيقية، ولذلك لا يزال البعض يبحث عن وصـ.اية أمريكية وأوروبية، ويسعى لشـ.راء السلطة، وينتظر من “بايدن” التدخل في شؤون تركيا.

وذكر أن الأحداث التي تجري اليوم في المدن الأمريكية والغربية، إنما هي إشارات على أن هذا الضـ.غط والتـ.وتر سينفجـ.ران.

ولفت إلى أن: “تحرك موازين القوى حول العالم سيفجـ.ر هذه المدن وسيثير حالات الغضـ.ب والفـ.وضى الجماهيرية”.

عالم جديد

كما رأى أن هناك احتمالاً كبيراً أن تحدث الانفـ.جارات الاجتماعية في باريس وبرلين ومدريد وبروكسل ونيويورك لا في إسطنبول والقاهرة وكراتشي وطهران.

وأكمل “قراغول”: “تستعد تركيا لاستقبال هذا العالم الجديد، فهي تبني نفسها وفقاً لذلك”.

وأوضح: “لهذا السبب تحديداً فهي (تركيا) تدعم دروعها الدفـ.اعية وتحدث ثـ.ورتها التكنولوجية والمعلوماتية والأهم من ذلك ثـ.ورتها للوعي السياسي”.

وشدد على أن أنقرة مستعدة لكل شيء، فهي ليست دولة يمكن أن تقـ.تلع جـ.ذورها تلك الرياح الآتية من الغرب.

وختم بالقول: “في الوقت الذي سيواجهون فيه مشـ.اكلهم.. سنواصل نحن مسيرتنا الكبرى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق