رئيس البرلمان التركي ينعي رحيل الشيخ محمد علي الصابوني

رئيس البرلمان التركي ينعي رحيل الشيخ محمد علي الصابوني

نداء تركيا – فريق التحرير

قدم رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، تعازيه لرحيل عالم التفسير السوري الشيخ محمد علي الصابوني، الجمعة، عن 91 عاماً.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر قال فيها: “وفـ.اة العالم الكبير ومؤلف صفوة التفاسير محمد علي الصابوني”.

وقال شنطوب إن الصابوني كرس حياته كلها للعلوم الدينية والفهم الصحيح للإسلام.

رئيس البرلمان التركي ينعي رحيل الشيخ محمد علي الصابوني
رئيس البرلمان التركي ينعي رحيل الشيخ محمد علي الصابوني

جائزة دبي

وتمنى المسؤول التركي أن يتغمد الله الشيخ الصابوني بواسع رحمته ويجعل الجنة مثواه.

ورحل محمد علي الصابوني وهو من مواليد مدينة حلب في التسعينيات من عمره.

وكان الصابوني قد اختير كشخصية العام الإسلامية في 2007 من قبل جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

مواقفه من الثورة

وعرف الشيخ بمواقفه الواضحة من الحراك الشعبي السوري منذ بدايته ودعا النظام بشكل واضح ومباشر إلى التوقف عن ممارساته تجاه السوريين وثورتهم.

الصَّابوني تلقّى تعليمه المبكّر على يد والده الشيخ جميل الصَّابوني أحد كبار علماء مدينة حلب، فحفظ القرآن في الكُتّاب وأكمل حفظه وهو في المرحلة الثانوية.

تعلّم الشيخ علوم اللغة العربية والفرائض وعلوم الدين، و تتلمذ على يد الشيخ محمد نجيب سراج، وأحمد الشماع.

وتتلمذ أيضاً على يد الشيوخ محمد سعيد الإدلبي ومحمد راغب الطباخ ومحمد نجيب خياطة وغيرهم من العلماء.

بدايته العلمية

تلقى الشيخ تعليمه الابتدائي في المدارس الثانوية في حلب، والتحق في المرحلة الإعدادية والثانوية بمدرسة التجارة.

لكن الشيخ لم يستمر بدراسته فيها، والتحق بالثانوية الشرعية في حلب والتي كانت تُعرَف باسم “الخسروية” فتخرج منها عام 1949.

و درس الصابوني في تلك المدرسة كلّ من التفسير والحديث والفقه وغيرها، بالإضافة إلى الكيمياء والفيزياء وغيرها من العلوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق