نازحون في الشمال السوري: في رمضان ليس لدينا إلا الصيام وتمني رحمة الله تعالى

نازحون في الشمال السوري: في رمضان ليس لدينا إلا الصيام وتمني رحمة الله تعالى

نداء تركيا – فريق التحرير

نشرت وكالة الأناضول التركية تقريراً سلطت فيه الضوء على أوضاع السوريين في الشمال السوري خاصة النازحين منهم.

ونقلت الوكالة عن أم خضر وهي سيدة سورية قولها إن زوجها لا يستطيع العمل بسبب وضع عموده الفقري.

وأضافت أن أطفالها لم يأكلوا أياً من اللحوم منذ 3 سنوات وليس لديها طعام لا يوجد لديها إلا رحمة الله حسب قولها.

نازحون في الشمال السوري: في رمضان ليس لدينا إلا الصيام وتمني رحمة الله تعالى
نازحون في الشمال السوري: في رمضان ليس لدينا إلا الصيام وتمني رحمة الله تعالى

غلاء كبير

ونقلت الوكالة عن شاب يدعى خالد شيبان قوله إن الوضع هذا العام شهد غلاء عن العام الماضي ليصبح غير قادر حتى على شراء كيلو من الخيار.

وأوضح: سوف نصوم فقط ونتضرع إلى الله رمضان الماضي لم يكن سهلاً وهذا الرمضان أصعب بكثير نتمنى العودة لمنازلنا في أسرع وقت.

عماد خالد وهو أحد سكان سراقب شرقي إدلب يعمل بائع للخضار في مخيم أطمة يؤكد أن أسعار المواد كافة باتت مضاعفة وأن الأهالي لا يملكون ثمنها.

ليرة تركية

وأردف: الناس يتسوقون باليوم ليرة تركية أو ليرة ونصف وفي حال بيع كيلو طماطم واحدة يربح منها 25 قرشاً وهذا لا يعني شيئاً.

فثمن الكيلو الواحد من الخيار 4 ليرات والطماطم 5 والبقدونس 40 قرشاً والنايس لا يملكون المال لشراء أبسط احتياجاتهم.

وتحدث عن فطور سكان المخيمات قائلاً إنه عبارة عن قليل من اللبن والبرغل في أحسن الأحوال ولا يستطيع أحد شراء اللحوم فسعر الكيلو يصل إلى 65 ليرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق