سيدة ألمانية تروي قصة دخولها الإسلام بعد زواجها من رجل تركي وإنجابها 6 توائم

سيدة ألمانية تروي قصة دخولها الإسلام بعد زواجها من رجل تركي وإنجابها 6 توائم

نداء تركيا – فريق التحرير

نقلت وكالة الأناضول التركية قصة سيدة ألمانية تدعى “روكسانا تميز” التي تغيرت حياتها بعد دخولها الإسلام.

وقالت السيدة إنها تشعر بالفخر والسعادة لأجل ذلك واعتبرت أن الحجاب الذي بدأت ترتديه جعلها تشعر نفسها خفيفة كالطيور وفق تعبيرها.

وانتقلت السيدة “روكسانا” البالغة من العمر 37 عاماً إلى العاصمة الألمانية برلين قادمة من بولندا بصحبة أسرتها في سن مبكرة، بعدما التقت المواطن التركي “حكمت تميز”.

سيدة ألمانية تروي قصة الإسلام
سيدة ألمانية تروي قصة الإسلام

صعوبات قبل الإسلام

كان ذلك خلال عمله في مطعم للبيتزا في برلين، ثم تزوجا، لتنجب منه 6 توائم عام 2008 وهم آدم وزينب ورنا وأحمد وأسماء وزهراء.

و تعيش “روكسانا تميز” حالياً في برلين مع زوجها وأطفالها وتحدثت روكسانا التي تفضل أن تدعى باسم “شيماء” بعد اعتناقها الإسلام، عن قصتها حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وذكرت السيدة أنها تشعر بالسعادة لاعتناقها الإسلام، إلا أنها واجهت مجموعة من الصعوبات خلال مسيرة اعتناقها للإسلام وتربيتها لأطفالها الثمانية بما فيهم التوأم السداسي.

وتقول “تميز” إنها نشأت كمسيحية، وكانت تؤمن بالله بالفعل، لكن لم يكن لديها طريقة للتعبير عن هذا الإيمان مثل الصلاة.

أسئلة كثيرة وأجوبة مقنعة

وبعد الزواج بدأت تسأل أخت زوجها أسئلة كثيرة حول الحجاب والصلاة، والهدف من فعل ذلك، و كانت أخت زوجها تعطيها إجابات مقنعة ما دفعها لقراءة المزيد عن المواضيع الدينية.

كل ذلك وفرت لها إجابات منطقية على تساؤلاتها، وتابعت: “قرأت كثيرًا لمدة 5 أشهر، وكنت أواظب على طرح الكثير من الأسئلة، و كبر الإيمان في داخلي بشكل كبير”.

وأحدث الإيمان تغييرًا جوهريًا في داخلها و بدأت بارتداء الحجاب لأنها أرادت أن تعكس ما في داخلي على مظهرها حسبما تروي لوكالة الأناضول قصة إسلامها.

وعن ذلك تقول: “لم أفكر أبدًا في ما سيقوله أبي وأمي أو أصدقائي. أردت فقط ارتداء الحجاب، وهكذا أصبحت مسلمة من الداخل والخارج أيضًا. بعد تحجبي”.

وأكدت تميز على أنها تواظب مع زوجها على تعليم الأطفال اللغة التركية منذ نعومة أظفارهم، وأنها تعلمت اللغة التركية بشكل جيد وتتحدث بها مع زوجها بهذه اللغة في المنزل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق