رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب يدين قرار الرئيس التونسي بتجميد برلمان البلاد

رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب يد ين قرار الرئيس التونسي بتجميد برلمان البلاد 

نداء تركيا – فريق التحرير 

أد ان رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، تجميد الرئيس التونسي “قيس سعيد” اختصاصات برلمان البلاد أمس الأحد.

وعبر شنطوب عن قلقه إزاء الأحداث الجارية في تونس مؤكداً أن كل قرار يمـ.ـنع عمل البرلمان والنواب المنتخبين يعتبر انقـ.ـلاباً على النظام الدستوري.

وأردف شنطوب عبر تدوينة على حسابه الخاص على تويتر أن كل انقـ.ـلاب عسكري/ بيرقراطي هو فعل غير شرعي، وهو غير شرعي في تونس مضيفاً أن الشعب التونسي سيدافع عن القانون والنظام الدستوري.

الرئيس التونسي يجمد البرلمان ويعلن توليه السلطة التنفيذية

وكان الرئيس التونسي، قيس سعيد، قد أعلن أمس الأحد تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن جميع أعضائه وإعفاء رئيس الحكومة على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يعين رئيسها.

جاء ذلك في بيان أصدرته الرئاسة التونسية عقب اجتماع طارئ للرئيس التونسي مع قيادات عسكرية وأمنية، شدد فيه الأخير على أن القرارات الصادرة ليست تعليقاً للدستور أو خروج عن الشرعية الدستورية.

وأضاف البيان: “إذا تحول القانون إلى أداة لتصفية الحسابات وأداة لتمكين اللـ.ـصوص الذين نهـ.ـبوا أموال الدولة وأموال الشعب المفقر، فهي ليست بالقوانين التي تعبر عن إرادة الشعب بل أدوات للسـ.ـطو على إرادة الشعب”.

وتأتي قرارات قيس سعيد عقب احتجا جات شهدتها محافظات تونسية عدة للمطالبة بإسقاط المنظومة الحاكمة، كما اتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمـ.ـات سياسية واقتصادية وصحية.

وتعتبر تونس الدولة العربية الوحيدة التي شهدت انتقالاً سلمياً وديمقراطياً للسلطة بين العديد من الدول العربية التي شهدت أيضاً ثو رات شعبية وأطا حت بأنظمتها الحاكمة مثل ليبيا واليمن ومصر.

وتعاني تونس من أزمـ.ـة اقتصادية حـ.ـادة مع وجود تحذيرات من انهـ.ـيار وشيك للمنظومة الصحية في البلاد، إضافة إلى أزمـ.ـة سياسية بدأت في يناير الماضي إثر تعديل وزاري أجراه رئيس الحكومة هشام المشيشي ويرفضه سعيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق