متزوجة من شقيق فنان سوري وترى لهجتها الحلبية سبباً في ابتعادها عن الأعمال الشامية.. قصة الفنانة السورية فاتن شاهين

متزوجة من شقيق فنان سوري وترى لهجتها الحلبية سبباً في ابتعادها عن الأعمال الشامية.. قصة الفنانة السورية فاتن شاهين

نداء تركيا – فريق التحرير

فاتن شاهين، فنانة سورية، من مواليد مدينة حلب في 11 يوليو/تموز عام 1951.

شغفت بالفن في عمر صغيرة، وكانت معظم الأدوار التي جسدتها لشخصياتٍ ثانوية.

امتلكت من الموهبة الفنية والبراعة ما جعلها صاحبة علامة في أي عمل مهما قصر الدور.

متزوجة من شقيق فنان سوري وترى لهجتها الحلبية سبباً في ابتعادها عن الأعمال الشامية.. قصة الفنانة السورية فاتن شاهين
متزوجة من شقيق فنان سوري وترى لهجتها الحلبية سبباً في ابتعادها عن الأعمال الشامية.. قصة الفنانة السورية فاتن شاهين

 

أرشيف فني كبير

وهي صاحبة أرشيف فني ضخم يضم أكثر من 150 عملًا موزعين ما بين السينما والمسرح والتليفزيون.

بدأت مشوارها الفني في سبعينات القرن الماضي وتأثرت بالفنانين المصريين.

تُحب الأسماء العربية، فاختارت لنفسها اسمًا فنيًا “فـاتن شاهين”، تأثرًا بفاتن حمامة ويحيى شاهين.

تحب اسمها الفني وتحافظ بين عائلتها على أن تُنادى باسمها الأصلي هيلين/ إيلين.

أعمال متنوعة

درست الفنانة فـاتن شاهين في المعهد العالي للفنون المسرحية في إيطاليا، ودرست الحقوق في سوريا.

بدأت مشوارها الفني بداية السبعينات، وانتسبت إلى نقابة الفنانين السوريين عام 1974.

بدأت التمثيل في الدراما التليفزيونية منذ عام 1990، واستمرت حتى يومنا هذا.

لهجتها الحلبية

ترى الفنانة فـاتن شاهين أن لهجتها الحلبية كانت سببًا في استبعادها من الأعمال الشامية.

تتواجد فيها فقط بصفتها حلبية، كما حدث في الجزأين العاشر والحادي عشر من باب الحارة.

كان ذلك عندما أُدخل للأحداث عائلة حلبية، فاختيرت لتجسيد شخصية “أم بكري”.

حياتها الشخصية

الفنانة فاتن شاهين متزوجة من السيد مروان حنا.

ومروان حنا هو الشقيق الأكبر للممثل والمخرج السوري الشهير رامي حنا.

أنجبت من مروان ابناً وحيد يُدعى “نقولا”.

يدرس نقولا هندسة معلوماتية، وسيختص بقسم “الذكاء الاصطناعي”.

وقد تأخرت شاهين في الزواج والإنجاب بسبب انشغالها بمشوارها الفني.

بالإضافة إلى دراستها التمثيل والحقوق.

و ترى أنها حظيت بزوجها السيد مروان حنا؛ لأن هناك تفاهمًا كبيرًا بينهما، إضافة لكونه من عائلة فنية محترمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق