البيت التركي في نيويورك.. يعكس عظمة وقوة تركيا المتصاعدة ووجهة لكل باحث عن عالم أعدل

البيت التركي في نيويورك.. يعكس عظمة وقوة تركيا المتصاعدة ووجهة لكل باحث عن عالم أعدل

نداء تركيا – فريق التحرير

افتتح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، أمس الإثنين، البيت التركي في نيويورك، أثناء زيارته للولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

الرئيس التركي قال في كلمته أثناء افتتاح المبنى، إن أنقرة شيدت في نيويورك صرحاً يعكس عظمتها وقوتها المتصاعدة.

وأكّد أردوغان أن البيت التركي سيكون انعكاساً لمكانة البلاد في المجتمع الدولي وهي تتجه نحو مئوية تأسيس الجمهورية في 2023.

“العالم أكبر من خمسة”

الرئيس التركي قال إن تركيا تواصل القيام بمهامها في البعثات الدولية بنجاح، وتقدم دعماً فاعلاً لجهود إرساء السلام والأمن الدوليين.

وأشار أردوغان إلى أن أنقرة تبذل جهوداً حثيثة من أجل حل المشـ.ـاكل العالمية على أساس تعددية الأطراف، مبيناً أن تركيا التي تتبنى شعار “العالم أكبر من خمسة” (إشارة إلى الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي)، تتطلع إلى نظام عالمي أكثر عدلاً وشمولاً متعدد الأقطاب والثقافات.

ولفت إلى دور تركيا الفاعل على صعيد السياسة الخارجية والمبادرات الإنسانية؛ حيث تحتضن ملايين المهاجرين المظلومين من مختلف الدول، في إطار تنفيذها تعهداتها بالعمل من أجل إقامة نظام عالمي أكثر عدلاً، مشيراً إلى أن البيت التركي هو رمز لإيمان تركيا بجمعية الأمم المتحدة وتعددية الأطراف والعدالة والسلام.

البيت التركي في نيويورك

ويقع البيت التركي مقابل مبنى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيضم المبنى المؤلف من 35 طابقاً ويصل ارتفاعه إلى 171 متراً، وتبلغ مساحته 20 ألف متر مربع، مقرات البعثة الدائمة لتركيا لدى الأمم المتحدة، وقنصليتها العامة في نيويورك، إضافة إلى ممثلية جمهورية شمال قبرص التركية في نيويورك.

البيت التركي.. وجهة الباحثين عن عالم أعدل

ومن جهته، عبر وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” عن شعوره بالفخر لمشاركته في افتتاح البيت التركي، مؤكداً أنها “لحظة هامة” في تاريخ الخارجية التركية الممتد لخمسمئة عام، وفق تعبيره.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن البيت التركي يعد رمزاً جديداً رموز الخدمات التي قدمتها الحكومة التركية وسيكون وجهة لكل الباحثين عن عالم أعدل.

وأوضح أن المبنى سيفتح أبوابه لجميع القادمين من كافة الدول والمجتمعات، ليكون مكاناً يقصده بالأمل جميع الباحثين عن عالم أعدل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق