السلطات التركية تصدر قرارات جديدة خاصة بالسوريين في إسطنبول وأنقرة وأزمير

السلطات التركية تصدر قرارات جديدة خاصة بالسوريين في إسطنبول وأنقرة وأزمير 

نداء تركيا – ترجمة 

كشفت صحيفة ملييت التركية عن قرارات جديدة اتخذتها السلطات التركية تتعلق باللاجئين السوريين المقيمين في مدن البلاد الكبرى.

وحسبما ترجم نداء تركيا عن الصحيفة التركية فإن القرارات الجديدة جاءت عقب اجتماع للمجلس التنفيذي المركزي لحزب العدالة والتنمية، برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتأتي قرارات السلطات التركية كما في البنود التالية:

قرارات جديدة تتعلق بالسوريين في إسطنبول وأزمير

  1. تحديد اللاجئين السوريين الذين يقيمون في المدن الكبرى وتتبع قيودهم إلى مدن أخرى وإرسالهم إلى ولاياتهم.
  2. تكثيف عمليات التفتيش، وبشكل خاص في المباني المهجورة والبلدات الحدودية للكشف عن المهاجرين غير الشرعيين.
  3. وكسياسة ذات أولوية، تم اتخاذ قرار بتحديد المهاجرين الذين لا يملكون تصريحاً للإقامة وتوزيعهم إلى المخيمات الحدودية أو المخيمات حديثة الإنشاء داخل الحدود.
  4. إغلاق معاملات التسجيل الجديدة للحصول على بطاقة الحماية المؤقتة “الكملك” في المدن الكبرى.
  5. بحث الاجتماع عن صيغة جديدة من أجل منـ.ـع “رد الفعل تجاه طالبي اللجوء” الذي انـ.ـدلع مرة أخرى بعد أحداث “ألتن داغ” في العاصمة أنقرة.
  6. تطبيق العقوبات على أماكن العمل التي توظف طالبي لجوء دون إذن وليس لديهم لوحة ضريبية.

قرارات صارمة

وقبل أيام أعلنت الإدارة العامة للهجرة في تركيا عن سلسلة من القرارات التي تخص السوريين في أنقرة، تضمنت إيقاف منح بطاقات الحماية المؤقتة وإرسال اللاجئين المقيمين في العاصمة إلى الولايات المقيدين فيها إضافة إلى إرسال المهاجرين غير الشرعيين إلى مراكز الترحيل.

وتأتي هذه الخطوات عقب تـ.ـوتر شهدته منطقة “ألتن داغ” العاصمة التركية أنقرة إثر خلاف تطور بين أتراك وسوريين قبل أسابيع أسفر عن احتجاجات واسعة.

وتهدف هذه القرارات إلى ضمان توزيع اللاجئين السوريين في الولايات المسجلين فيها للحد من الكثافة الكبيرة للسوريين في المدن الكبرى.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي إن بلاده لن تتسامح أبداً مع حالات العنـ.ـصرية متوعداً بالرد على كل من يقوم بالعنـ.ـصرية تجاه طالبي اللجوء وممتلكاتهم وحياتهم ويؤثرون على السلامة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق