أحمد السقا يبدأ مؤتمره الصحفي في الجونة السينمائي بالاعتذار.. فما السبب؟

أحمد السقا يبدأ مؤتمره الصحفي في الجونة السينمائي بالاعتذار.. فما السبب؟

نداء تركيا – فريق التحرير 

أوضح الفنان المصري أحمد السقا قصده من عبارة “ما قبل الإسماعيلية رايح جاي”، أثناء حديثه عن السينما في كلمته بافتتاح مهرجان الجونة السينمائي أمس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أقيم ظهر اليوم للفنان أحمد السقا الذي كرّم بجائزة الإنجاز الإبداعي في الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي، كؤكداً أنه لم يقصد إلغاء تاريخ السينما ما قبل فيلم “الإسماعيلية رايح جاي”.

وقال السقا إنه كان يقصد التقنيات وظروف العرض التي كانت مخنوقة، مشيراً إلى أن الأفلام التي تم إنتاجها منذ عام 1967 وما بعد لم تأخذ حقها بسبب ظروف الحـ.ـرب.

أحمد السقا عن حبه للأكشن

وشدد الفنان أحمد السقا على أنه لم يقصد الانتقاص من صناعة السينما في تلك الفترة ولا يجرؤ على ذلك، إنما قصد أن الإمكانات المتاحة كانت أقل من قدرة النجوم، مقدماً اعتذراه فيما لو فهم حديثه بطريقة خاطئة.

وفي سياق آخر، تحدث الفنان أحمد السقا عن عشقه للأكشن فقال: “اتجرب فيا الأكشن ولأنني أحب عملي سافرت ودرست حتى أعرف كل شيء عن الموضوع”.

وأضاف السقا أنه ليس مختلاً ليميت نفسه ولا يستعرض عضلاته، لافتاً إلى أنه لكل شخصية تفاصيل وهو يشعر بالمتعة عن أداء أي مشهد، مبيناً أنه “لما أحمد السقا بينط في مشهد مش بيكون السقا بيكون الشخصية”.

واعتبر السقا نفسه محظوظاً لمجيئه في عصر الإمكانيات الجديدة، لافتاً إلى أنه بدأ الاستفادة منها منذ فيلم “شورت وفانلة وكاب” حيث استخدمت تقنيات جديدة خلال تصوير الأغنية.

وكشف السقا إنه لا يوجد مكان سليم في جسمه، مشيراً إلى أنه تعرض خلال تصوير “الجزيرة 2” إلى كسر بفقرة في العمود الفقري بسبب سوء تقديره خلال تصوير مشهد أكشن.

علاقة أحمد السقا بفناني جيله

وعن علاقته بفناني جيله، قال السقا إن اندماجاً حدث بين أبناء جيله والجيل الذي لحقه من الفنانين، لافتاً إلى أن التواصل بينهم كبير وقاعدة الممثلين أصبحت أكبر بكثير.

وأضاف السقا أنه وكريم عبد العزيز وأحمد عز وغيرهم جيل تجمعهم مشاعر محبة، وبينهم “خبز وملح” لذا تكون كواليس العمل بينهم جميلة دائماً.

واختتم أحمد السقا حديثه بالكشف عن أحب الأفلام إليه، مبيناً أن فيلمه المفضل الذي يشاهده لينسى أي هموم هو “إشاعة حب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق