أردوغان: مصممون على جعل بلادنا في “دوري الأبطال اقتصاديا”

أردوغان: مصممون على جعل بلادنا في “دوري الأبطال اقتصاديا”

نداء تركيا – وكالة الأناضول

الرئيس التركي خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية:

– حكومات حزب العدالة والتنمية مستمرة في النهوض باقتصاد البلاد، رغم عديد العراقيل التي اعترضتها خلال فترة توليها للسلطة في البلاد.

– بالطبع نعاني من مشكلة التضخم، وتقلبات أسعار الصرف، لكن رغم ذلك ظلت الزيادة في التضخم في بلدنا أقل نسبيًا من مثيلتها في البلدان الأخرى.

– أرقام التضخم الحالية وتقلبات أسعار الصرف، لا تتناسب مع حقيقة وواقع الاقتصاد التركي.

أردوغان: نواصل السعي بتكون تركيا ضمن أكبر 10 اقتصادات في العالم

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن حكومته مصممة على جعل تركيا في “دوري الأبطال اقتصاديا”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي.

وأوضح أردوغان أن حكومته تواصل طريقها لبلوغ هدفها المنشود اقتصاديا وهو دخول قائمة أكبر 10 اقتصادات في العالم.

وأضاف أن حكومات حزب العدالة والتنمية مستمرة في النهوض باقتصاد البلاد، رغم عديد العراقيل التي اعترضتها خلال فترة توليها للسلطة في البلاد.

وأشار إلى أن حكومته أزالت إلى حد كبير، نقاط ضعف الاقتصاد التركي التي كانت تتم عبرها التدخلات الخارجية الهادفة إلى زعز عة استقرار النظام المالي التركي.

أردوغان: سننجح في خفض نسبة التضخم خلال فترة وجيزة

وتابع قائلا: “بالطبع نعاني من مشكلة التضخم، وعلاوة على ذلك عانت تركيا أيضًا من مشكلة مؤلمة وهي تقلبات أسعار الصرف، لكن رغم ذلك ظلت الزيادة في التضخم في بلدنا أقل نسبيًا من مثيلتها في البلدان الأخرى”.

ولفت إلى أن أرقام التضخم الحالية وتقلبات أسعار الصرف، لا تتناسب مع حقيقة وواقع الاقتصاد التركي، مؤكدا أن حكومته ستنجح في خفض نسبة التضخم خلال فترة وجيزة.

وفيما يخص مكـ.ـافحة التنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية، ترحم أردوغان على أرواح شهـ.ـداء الجيش التركي، وأكد استمرار قوات البلاد في مـ.ـطاردة الإرهـ.ـابيين وضـ.ـربهم في أوكـ.ـارهم.

وتابع الرئيس التركي قائلا: “أنهينا الفوضى السياسية والاجتماعية والهجمات التي شُنّـ.ـت على مدننا وحدودنا عبر التنظيمات الإرهـ.ـابية، وكذلك أفشلنا محاولة الانقـ.ـلاب التي قام بها تنظـ.ـيم غولن الإرهـ.ـابي”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق