جمعيات إغاثية تركية تقدم مساعدات شتوية للنازحين في الشمال السوري

جمعيات إغاثية تركية تقدم مساعدات شتوية للنازحين في الشمال السوري

نداء تركيا – وكالة الأناضول 

واصل وقف الديانة التركي تقديم مساعدات شتوية مختلفة لمخيمات النزوح في محافظتي إدلب وحلب، المتضررة من هطول الثلوج والأمطار.

وفي بيان صادر عنه الجمعة، قال المدير العام لوقف الديانة التركي، إزاني توران، إن الوقف يحاول تقديم المساعدة للعائلات السورية في كل مجال لاسيما الغذاء والمأوى والتعليم والخدمات الصحية منذ اليوم الأول لنشوب الأزمة.

وأوضح أن نحو 6 ملايين شخص يقطنون في إدلب (شمال غربي) وشمالي حلب(شمال)، بينهم أكثر من مليوني شخص يقيمون في الخيام.

وقف الديانة التركي يطلق حملة “فليكن البر طريقك”

وبين توران أن وقف الديانة التركي عبر فروعه الـ 1003 أطلق مؤخرا حملة “فلينكن البر طريقك” لجمع المساعدات لصالح المحتاجين.

وقال: “حتى الآن، خططنا (لجمع وتوزيع) لحوالي 5 آلاف مدفأة وقرابة ألف طن من الفحم، وخمسة آلاف من المعطف والأحذية والطرود الغذائية والسجاد، و8 آلاف أغطية و3 آلاف سرير، والتوزيع على العائلات مستمر”.

ولفت إلى إمكانية التبرع عبر الموقع الإلكتروني “bagis.tdv.org” أو عن طريق فروعه.

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية تسارع لمساعدة النازحين شمال سوريا

قدمت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية “IHH”، مساعدات شتوية لـ1200 أسرة بمخيمات النزوح في الشمال السوري المتضررة من هطول الثلوج والأمطار.

وفي تصريح للأناضول، الجمعة، قال سليم طوسون، المسؤول الإعلامي للهيئة في سوريا، إن الهيئة لم تترك النازحين المتضررين من سوء الأحوال الجوية لوحدهم.

وأشار إلى تقديم الهيئة مساعدات للنازحين المتضررين من الثلوج والأمطار التي هطلت مؤخرا على شمالي محافظة حلب (شمال).

وأضاف: “في المرحلة الأولى، نصبنا خيام للعائلات التي تُركت في العراء، ونواصل توفير خيام جديدة وتسليمها”.

وتابع: “الفرق تقوم منذ أيام بتوصيل طرود غذائية ومدافئ ووقود وفرش وملابس شتوية وأغطية وأحذية وخبز للمدنيين الذين يعيشون في المخيمات”.

واختتم بالقول: “استفاد أكثر من 1200 أسرة من مساعداتنا”.

جمعية حجر الصدقة تقدم مساعدات عاجلة للشمال السوري

قدمت جمعية صدقة طاش التركية، مساعدات شتوية عاجلة للمتضررين من موجة البرد في مدينة أعزاز شمال حلب السورية.

وبحسب بيان الجمعية تم تقديم ألفي جهاز تدفئة وألف طن من الفحم.

وأشارت الجمعية إلى أن شمال سوريا تشهد موجة برد هي الأقسى منذ 30 عاما، تسببت بوفاة 15 طفلا.

وأعلنت الجمعية على موقعها “www.sadakatasi.org.tr” قبول المساعدات من أجل مساعدة السوريين في التصدي لبرد الشتاء.

يشار أن عاصفة ثلجية ضربت ليل الثلاثاء/الأربعاء، مخيمات النزوح في الشمال السوري، ما ضاعف آلام ساكنيها بسبب برودة الأجواء الشديدة.

وأدى التساقط الكثيف للثلوج في مدن أعزاز وعفرين والباب إلى اكتساء الأرض بحلة بيضاء وصلت سماكتها 40 سنتيمتراً، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الخيام فوق رؤوس ساكنيها وغلق الطرق المؤدية للمخيمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق