صاحبة الصوت الملائكي التي انتهت حياتها علي يد زوجها.. معلومات عن الفنانة الراحلة ذكرى 

صاحبة الصوت الملائكي التي انتهت حياتها علي يد زوجها.. معلومات عن الفنانة الراحلة ذكرى 

نداء تركيا – زمان بوست

رغم مرور 18 عامًا على رحيلها إلا أن محبو الفنانة ذكرى لا زالوا يسترجعون تفاصيل اللحظات الأخيرة للراحلة التي قُتـ.ـلت على يد زوجها رجل الأعمال أيمن السويدي تحت تأثير الخمر، بحسب ما أقرته المحكمة وقتها.

فالنجمة التي طالما غنت للحب وعن الحب، مازال جمهورها يكن لها الحب حتي يومنا هذا، ورغم انها لم تقدم الا عدد قليل من الأغنيات الا ان الجميع مازالوا يستمعون لها ويبحثون عن أغتنيها.

ولكن لا أحد يتوقع ما هو القادم حتي فُجـ.ـع الوسط الفني بنبأ مقـ.ـتل الفنانة ذكرى الذي كانت شاهدة عليه صديقتها التي تعتبرها بمثابة والدتها، الفنانة كوثر رمزي التي رحلت عنا مؤخرًا أيضًا.

في السطور القادمة “زمان بوست” ستعرفك أكثر عن أهم التفاصيل في حياة الفنانة ذكري والمحطات الفنية خلال مسيرتها.

بدايتها ونشأتها الفنية

ولدت الفنانة ذكرى في منطقة وادي الليل، غرب العاصمة التونسية وذلك في يوم 16 سبتمبر لعام 1966، واسمها بالكامل ذكري محمد عبدالله الدالي.

وهي أصغر اخواتها الثمانية، كان والدها يشجعها على الغناء بينما أمها لم تتقبل دخول إبنتها الى مجال الفن ولكنها وقت بجوارها بعد وفاة الأب.

بدأت مسيرتها في الغناء مبكرًا بعمر 14 سنة حينما شاركت في عام 1980 ببرنامج المسابقات “بين المعاهد”، وذلك قبل أن تفوز بالجائزة الكبرى في برنامج الهواة “فن ومواهب” بعد أداء باهر لأغنية “الرضى والنور” للست أم كلثوم.

في عام 1983 سجلت الفنانة ذكرى أول أغنية تم تلحينها خصيصاً لها، من قبل عز الدين العياشي بعنوان “يا هوايا”، وبعدها أحيت أول حفلة لها في مهرجان قرطاج بتونس، وإنضمت بعدها إلى فرقة إذاعة والتلفزة التونسية بقسم الأصوات.

في عام 1986 سافرت الفنانة ذكري إلى سوريا برفقة الملحن التونسي عبد الرحمن العيادي وهي بعمر الـ 20 وذلك لتتعلم أصول الغناء والموسيقى حيث سجلت بعض الأغاني هناك.

عادت فيما بعد الي تونس وفازت عام 1987 بالجائزة الثالثة لمهرجان الأغنية التونسية، وهو أشهر مهرجانات الموسيقى في تونس، بأغنية حملت عنوان “حبيبي طن فؤادي” وكذلك سافرت المغرب وغنت هناك.

وانتشر اسم الفنانة ذكرى في الوطن العربي وبالأخص في ليبيا ببداية التسعينيات وقامت بإعادة تقديم التراث الليبي إضافة لأغانيها الخاصة وأصدرت ألبومات ليبية خالصة، ما جعلها أحد أبرز وجوه الموسيقى الليبية في العقدين الأخيرين.

مسيرتها الفنية في مصر والخليج

قدمت الفنانة ذكرى حوالي 30 أغنية في تونس منذ بزوغ اسمها في الساحة الموسيقية حتي جاءت إلى مصر في أواسط التسعينيات.

في مصر تعاملت مع الموسيقار هاني مهنى لتقدم أول ألبوم بعنوان “وحياتي عندك” عام 1995، ثم ألبوم “مع سيرتك” عام 1996.

ثم توالت نجحاتها حتي أصدرت ألبومها الشهير “الأسامي” عام 1997، وسرعان ما اقتحمت المطربة التونسية بصوتها الباهر مجال الأغنية الخليجية لتتميّز فيها وتقدم العديد من الألبومات باللهجة الخليجية.

وقدمت ذكرى طوال مسيرتها الفنية العديد من الدويتوهات الغنائية ومنها أغنية “ابتعد عني” مع طلال المداح، و”حلمنا الوردي” مع محمد عبده و “ولا عارف” مع إيهاب توفيق”.

وكان آخر البومات الفنانة ذكري عام 2003 بعنوان “يوم عليك” والذي صدر قبل وفاتها بثلاثة أيام.

كما طرح عبر قناتها على موقع “يوتيوب” في عام ‏‏2018 ألبوم أخر وذلك بعد وفاتها بحوالي 15 عاماً بعنوان ‏‏”عذاب الهوى” وتضمن الألبوم أربع أغان هي “عذاب الهوى” و”فرصة أخيرة” و”طلع القمر” و”يعمل إيه”.‏

\وفي أغسطس لعام 2021 تم اكتشاف أغنية جديدة للفنانة ذكرى، بعدما وجد الشاعر بهاء الدين محمد تسجيلا كاملا لأغنية “متهيألك” كانت قد غنتها قبل رحيلها بقليل ولكن لم تطرح وكانت قد قدمت للجمهور مقطعا صغيرا منها بأحد البرامج الحوارية.

وأعلن الشاعر بهاء الدين محمد عبر حسابه بموقع الفيس بوك طرح أغنية “متهيألك” للنجمة الراحلة ذكرى، مؤكدا أن النجمة التونسية تركت تسجيلا كاملا احتفظ به برفقة الملحن أمير عبد المجيد.

قصة حب بأيمن السويدي

روت الفنانة كوثر رمزي في أحد البرامج التلفزيونية تفاصيل علاقة الحب التي كانت تجمع ذكرى بزوجها، والتي تحولت إلى “غيرة” من قبل زوجها وانتهت بقتـ.ـلها في منزلها.

فالعلاقة بينهما كانت أشبه بقصة مجنون ليلى الشهيرة، وكان أهم شيء لدى ذكرى هو عملها وأصدقائها وأسرتها، لكن بمجرد ما تعرفت على أيمن السويدي وارتبطت به ابتعدت عن الجميع واكتفت به، فكان أول حب في حياتها.

وبالرغم من تحذير البعض لها من قوة شخصيته والتي لن تستطيع التأقلم عليها، إلا أن الفنانة ذكرى لم تكترث لتحذيرات أحد وأحبته بصدق وظلت تقول لهم إنه ذو قلب طيب ويحبها، وتزوجته بالفعل.

لكنه كان شديد الغيرة عليها، لدرجة جعلته في بداية زواجهما يتشاجر مع أحد معجبيها خلال وجودها في شرم الشيخ، حيث طلب المعجب فقط أن يصافح ذكرى، مما أثار ذلك غضبه.

وكشفت الفنانة كوثر رمزي في حوار سابق مع الإعلامية هالة سرحان، أن “السويدي” كان يغضب كثيرًا عندما تسافر لإحياء حفل في أي دولة، أو خروجها لأي موعد خاص بعملها، لافتة إلى أنه بالرغم من غيرته الزائدة إلا أن حنيته كانت واضحة جدًا.

الجدير بالذكر ان الفنانة ذكري قد تزوجت من رجل الأعمال المصري أيمن عوض صادق السويدي، والذي يمتلك مصنع السويدي للأدوات الكهربائية، حيث كان متزوج من الفنانة المصرية المعتزلة حنان ترك، والراقصة المغربية هندية.

كما يقال ان الفنانة ذكري قد تم خطبتها في بداية مشوارها الفني بالملحن التونسي عبد الرحمن العيادي، والذي كان له نصيب الأسد من تلحين أغانيها، ثم انفـ.ـصلت عنه عام 1990 لتنضم لفرقة “زخارف عربية” قبيل الرحلة إلى المشرق العربي.

وفاة مأساوية للفنانة التونسية

فارقت الفنانة ذكرى الحياة بعد أن قتـ.ـلها زوجها رجل الأعمال المصري “أيمن السويدي” رميـ.ـا بالرصـ.ـاص وكذلك مدير أعماله عمرو حسن صبري وزوجته خديجة صلاح.

21 رصـ.ـاصة كانت من نصيب الفنانة التونسية، و20 أخرى اغـ.ـتـ.ـالت جسد مدير الأعمال، فيما اختـ.ـرقت 14 رصـ.ـاصة جسد زوجته “خديجة”، وكانت معظم الرصـ.ـاصات في منطقة الصدر والبطن والذراعين، وفق ما ذكرته التحقيقات.

وقد حفظ القضاء المصري الدعوى لانـ.ـتـ.ـحار القـ.ـاتل الذي فسر البعض فعلته لشدة غيرته على زوجته ومطالبته لها بترك الفن لتفرغ له وهذا ما كانت روته إحدي الخادمات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق