ابن الجولان وحُرم من دخوله بسبب “التغريبة الفلسطينية”، قصة الفنان السوري خالد القيش وأبرز محطات حياته (صور/ فيديو)

ابن الجولان وحُرم من دخوله بسبب “التغريبة الفلسطينية”، قصة الفنان السوري خالد القيش وأبرز محطات حياته (صور/ فيديو)

نداء تركيا – فريق التحرير

خالد القيش، فنان سوري شهير، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2004، وهو نفس العام الذي شهد مشاركته في مسلسل “التغريبة الفلسطينية”، وهو أحد الأعمال التي تسببت في منع دخول القيش للجولان مسقط رأسه، بأمر من سلطات الاحتلال الصهيوني.

شارك الفنان خالد القيش في عشرات الأعمال الفنية المتنوعة ما بين المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون، بالإضافة إلى مشاركته في أعمال دبلجة المسلسلات التركية، فهو مؤدي صوت شخصية “سليمان” في المسلسل التركي الشهير “حريم السلطان”.

أول أعمال القيش في الدراما التليفزيونية، مسلسل “ذكريات الزمن القادم”، أما آخر أعماله؛ مسلسل “المنصة” المنتظر عرضه قريبًا على شبكة نتفليكس، وكما يستعد لتصوير دوره في مسلسل البيئة الشامية الجديدة “حارة القبة”.

الفنان خالد القيش في أحد أدواره

نشأة الفنان خالد القيش

وُلد الفنان خالد القيش في 11 أكتوبر عام 1977 في قرية “بقعاتا” في الجولان السوري المحتل من قبل العـ.ـدو الصهـ.ـيوني، المتحكم في حركة السوريين هناك.

القيش تربى في الجولان، والده مزارع ظل متمسكًا بأرضه رغم مضايقات سلطات الاحتـ.ـلال، حتى رحل دون أن يستطيع ابنه خالد أن يلقي عليه نظرة الوداع.

خالد القيش غادر الجولان في عام 1998، بعد حصوله على منحة دراسة في دمشق، وكان من المفترض أن تنتهي المنحة ليعود للجولان من جديد، لكنه قرر عدم العودة، الأمر الذي جعله ممنوعًا من دخول الجولان مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك سببت له مشاركته في بعض الأعمال المعادية للدولة الصهيونية، مثل مسلسل “التغريبة الفلسطينية، في وضعه على قوائم المطلوبين للاحتلال.

يقول القيش عن لحظة وفاة والده في أحد الحوارات: “كانت اللحظة صعبة جدًا… بالنسبة لي والدي هو قدوتي، هو شخص فلاح يشتغل في أرضه، ربانا وعلمنا أنا وكل إخوتي الذين أصبحوا دكاترة ومهندسين”.

ويتابع: “حاولنا مقاومة الاحتلـ.ـال بسـ.ـلاحنا ألا وهو الشهادة العلمية وبقينا ثابتين في أراضينا. هذا الشخص بالنسبة لي هو شخص لا يعرف سوى أن يربي، يربي الأخلاق الحميدة”.

ويضيف: “كان دائمًا يوصيني بأن سوريا هي أم الدنيا، يقول لي إنها أم الدنيا، وكانت حسرة في قلبي أنني لم أستطِع ولا مرة أن أجعله يزور هذه البلد، أن يزور دمشق”.

بسبب صعوبات التواصل مع عائلته في الجولان المحتل، اضطر القيش أن يقيم حفلي زفاف عند زواجه، واحد في العاصمة الأردنية عمان، حتى تتمكن عائلته من الحضور، وآخر في دمشق لأصدقائه ومعارفه.

جدير بالذكر أن العاصمة الأردنية هي نقطة اللقاء ما بينه وبين عائلته كل عدة سنوات، فهناك جهات دولية تعمل على تنظيم لقاءات بين القربى المبتعدين بسبب الحـ.ـروب والنـ.ـزاعات، بينما استطاعت والدته زيارة دمشق مرة واحدة بعد أن جاوزت السبعين عامًا، قبل أن تفارق الحياة في فبراير 2019 في الجولان.

البداية الفنية للفنان خالد القيش

حصل الفنان خالد القيش على منحة دراسية في العاصمة السورية دمشق، عام 1998، وفي عام 2000 استطاع الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج عام 2004، وانتسب لنقابة الفنانين السوريين في نفس العام.

شارك القيش في عددٍ من المسرحيات خلال سنوات الدراسة في المعهد، وفي عام 2003 شارك بأدوارٍ صغير في مسلسلي: “ذكريات الزمن القادم” و”بيت العز”.

في عام 2004 شارك في مسلسلات: “التغريبة الفلسطينية”، “الخيط الأبيض”، “أحلام كبيرة”، “أبو زيد الهلالي”. وفي عام 2005 شارك في مسلسلات: “ملوك الطوائف”، “عياش”، “عصي الدمع”، “عربيات”، “خلف القضبان”، “حالي حال”، “أنا وأربع بنات”، “الظاهر بيرس”، “الشمس تشرق من جديد”، وتوالت الأعمال الفنية المختلفة.

أعمال الفنان خالد القيش في التلفيزيون

شارك الفنان خالد القيش في أكثر من مائة مسلسلٍ، تنوعت ما بين الكوميديا والتراجيديا، الأعمال التاريخية والبدوية وأعمال البيئة الشامية، وبعض المشاركات في أعمال الدراما العربية المشتركة.

من بين المسلسلات التي شارك فيها، نذكر، مسلسلات: “غزلان في غابة الذئاب” و”خالد بن الوليد” و”على طول الأيام” عام 2006 و”زمن الخوف” و”جنون العصر” و”رسائل الحب والحرب” و”ممرات ضيقة” عام 2007.

ومسلسلات: “ليس سرابًا” و”قمر بني هاشم” و”باب الحارة 3″ عام 2008، “صراع على الرمال” و”شتاء ساخن” و”أصوات خافتة” و”عن الخوف والعزلة” و”سحابة صيف” و”طريق النحل” عام 2009.

ومسلسلات: “ذاكرة الجسد” و”القعقاع بن عمرو التميمي” و”ما ملكت إيمانكم” و”أهل الراية 2″ عام 2010، “تعب المشوار” و”في حضرة الغياب” عام 2011، “المفتاح” و”الشبيهة” و”ساعات الجمر” و”أرواح عارية” و”عمر” عام 2012.

ومسلسلات: “قمر شام” و”سكر وسط” و”ياسمين عتيق” و”صرخة روح” عام 2013، “حلاوة الروح” و”ضبوا الشناتي” و”بواب الريح” و”خواتم” عام 2014.

ومسلسلات: “شهر زمان” و”بانتظار الياسمين” و”العراب” عام 2015، “مذنبون أبرياء” و”العراب 2″ و”أحمر” و”بلا غمد” عام 2016. “الإمام” و”مذكرات عشيقة سابقة” و”قناديل العشاق” عام 2017.

ومسلسلات: “رائحة الروح” و”المهلب بين أبي صفرة” و”سكت الورق” عام 2018، “مسافة أمان” و”دقيقة صمت” و”الحلاج” عام 2019، “حارس الجبل” و”ما بين الحب وحب” و”المنصة” عام 2020.

أعمال الفنان خالد القيش في السينما والمسرح

شارك الفنان خالد القيش في عددٍ من الأعمال السينمائية، نذكر منها: فيلم “باب الشمس” عام 2004، فيلم “الهوية” وفيلم “حادثة على الطريق” عام 2007، فيلم “مينك إنت” عام 2018.

شارك القيش في عدد كبير من المسرحيات، نذكر منها: مسرحية “الدبلوماسيون” مع الفنان غسان مسعود، و”سيدي الجنرال” مع الفنان أيمن زيدان، و”عمر بن عبد العزيز” مع الفنان طلال نصر الدين. كما شارك في مسرحية “تيامو” عام 2009، ونال عنها جائزة من مهرجان قرطاج السينمائي في تونس.

اقرأ أيضًا: ابن الجولان الذي يحلم بالعودة إليه ولو تمثيلًا، قصة الفنان جمال العلي صاحب عبارة “يا هملالي” في ضيعة ضايعة (صور/ فيديو)

أعمال الفنان خالد القيش في الإذاعة والدبلجة الصوتية

شارك الفنان خالد القيش في عددٍ من الأعمال الإذاعية، نذكر منها: “ظواهر مدهشة” و”شخصيات روائية” و”حكم العدالة” و”قصة في تمثيلية”.

كما شارك في أعمال الدبلجة الصوتية لعددٍ من المسلسلات التركية الشهيرة، مثل: “حريم السلطان” حيث أدى صوت السلطان سليمان، إضافة إلى “وادي الذئاب” و”العشق الأسود” و”ويبقى الحب” و”زهرة القصر” و”فاطمة”.

خالد القيش وأولاده

الحياة الشخصية للفنان خالد القيش

الفنان خالد القيش تزوج عام 2011 من سيدة سورية “ياسمين بعكر” من خارج الوسط الفني، لا تحب الأضواء، وأنجبت له ولدين: أصيل وفارس.

في أحد الحوارات تحدث عن حبه للجولان المحتل فقال: “هو جزء من يومياتي. بالنسبة لي هناك أهلي وأرضي والمكان الذي تعلمت فيه الأخلاق والوطنية، المكان الذي تعلمت فيه الصمود والتصدي والمقاومة، المكان الذي تعلمت فيه أن أكون رجلاً، هذا هو المكان الذي أنتمي إليه بكل مشاعري وأحاسيسي”.

وعن دمشق قال: “تركت أهلي من أجل أن أمكث في الشام، لا يمكنني أن أذهب خارجها لأن حلم حياتي كان أن أمكث فيها ولم يعد عندي حلم غيره، لا أُريد أن يكون عندي حلم غيره. أريد أن أظلّ في الشام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق