مساعدات كويتية للسوريين في تل أبيض وشانلي أورفا

مساعدات كويتية للسوريين في تل أبيض وشانلي أورفا

مدى بوست – ترجمة

قدمت جمعية الرحمة العالمية، 5 شاحنات من المساعدات الإنسانية إلى السوريين في منطقة تل أبيض السورية عبر جمعية عطاء الإنسانية.

وحسبما ترجم مدى بوست عن الموقع الرسمي لولاية شانلي أورفا، فقد تسلمت إدارة الطوارئ والكـ.ـوارث العاملة في المدينة 5 شاحنات من المساعدات التي قدمت من قبل فاعلي خير.

ونقلت الشاحنات المساعدات الإنسانية المكونة من 100 طن من الدقيق، و1000 طرد غذائي، و500 حقيبة مدرسية، و500 عبوة طعام للأطفال، وألفي طرد خبز، والتي تم تقدير قيمتها الإجمالية بـ 800 ألف ليرة تركية، إلى تل أبيض عبر بوابة الجمارك أقجة قلعة.

مساعدات كويتية للسوريين في تل أبيض

مستمرة منذ 8 سنوات

وفي حديثه أثناء تسليم مواد الإغاثة إلى إدارة الكـ.ـوارث والطوارئ، شكر والي شانلي أورفا، عبد الله إيرين، المساهمين في تقديم المساعدات الإنسانية.

ومن جهتهم، شكر كل من رئيس جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية ورئيس جمعية الرحمة تركيا على عدم صمتها اتجاه المأساة الإنسانية في سوريا.

وأكّدوا استمرارهم في تقديم التبرعات من الجمعيات الخيرية في بلدانهم إلى المنطقة لمدة ثماني سنوات، وشكروا الوالي عبد الله إيرين على دعمهم ومساهمتهم.

وبعد نقلها إلى تل أبيض، تم البدء في توزيع 5 شاحنات من مواد الإغاثة الإنسانية على المحتاجين من خلال إدارة الكـ.ـوارث والطوارئ، بإشراف المجلس المحلي.

مشروع مدرسة الشيخ أحمد الفلاح

مدرسة للسوريين في شانلي أورفا

ووضع والي شانلي أورفا، عبد الله إرين، يوم أمس، حجر الأساس لمدرسة جديدة مخصصة للسوريين، يتم إنشاؤها بدعم كويتي أيضاً.

وستضم المدرسة 16 فصلاً دراسياً، وسيتم بناؤها في في حرم كلية الزراعة في منطقة “أيوبية”، وفقاً للبروتوكول مع جمعية عطاء، التي ركزت على العمل الخيري في شانلي أورفا بمبادرات الوالي إيرين.

سيتم الانتهاء من بناء المدرسة، التي تتكون من 16 فصلاً دراسياً و 4 غرف إدارية وغرفة توجيه ومكتبة وورشة عمل في عام واحد.

تبلغ تكلفة الإنشاء تقريبية 3.5 مليون ليرة تركية، وبعد الانتهاء من بناء المدرسة ستتولى مديرية التربية التركية تأثيثها، وستستقبل 480 طالباً.

وفي حديثه في حفل وضع حجر الأساس، ذكّر إيرين، أن فاعلي الخير الكويتيين قاموا بالعديد من الخدمات الخيرية في شانلي أورفا.

وحول المدرسة الجديدة، قال إيرين إنها تبنى باسم المرحوم الكويتي الشيخ احمد الفلاح، من طرف أبنائه. كما توجّه بالشكر إلى رؤساء جمعيتي الرحمة العالمية وعطاء لمساهماتهم ودعمهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق