تركيا ترسل وفداً إلى موسكو للتباحث بشأن إدلب

تركيا ترسل وفداً إلى موسكو للتباحث بشأن إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن التصعيد الذي أقدمت عليه قوات الأسد وحلفاؤها في إدلب، غيّر استراتيجية أنقرة في التعامل سياسياً وعسكرياً حول الوضع في سوريا.

وتحدثت السفارة التركية في روسيا، عن لقاء مرتقب سيجمع نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال” بمسؤولين روس في العاصمة موسكو.

وكالة تاس نقلت عن السفارة إفادتها بأن أونال يصل اليوم إلى موسكو للقاء يناقش فيه الموضوع السوري والليبي في آن واحد.

تركيا ترسل وفداً إلى موسكو للتباحث بشأن إدلب

تحركات جديدة

خطوة تركيا جاءت بعد تحركات جديدة على الأرض نفذتها ضمن نقاط مراقبتها سيما تلك الواقعة في مورك بريف حماة.

كما تزامنت مع تصعيد جوي روسي في منطقة ريف إدلب الجنوبي، ومحاولة النظام وحلفائه التقدم في المنطقة خلال اليومين الأخيرين.

وتحدثت مصار إعلامية خلال اليومين الماضيين عن سحب القوات التركية معداتها نحو منطقة “جبل الزاوية” جنوب إدلب، دون إصدار توضيح رسمي.

تركيا صاحبة اليد العليا

وكان تقرير أعده معهد أمريكي، اعتبر أن تركيا تتمتع بميزة كبيرة في إدلب، تمنحها اليد العليا في المفاوضات مع روسيا.

وأضاف معهد موقع دراسات الحرب الأمريكي أن موسكو لاترغب في أي مواجـ.هـ.ة في الشمال السوري لأسباب مختلفة.

ومن تلك الأسباب حسب ما نشر موقع المعهد، أن موسكو تخشـى وقوع خـ.سـ.ائر لقوات الأسد من بينها جهات دعمتها واستثمرت فيها بكثافة مثل الفـ.رقة 24 والفيـ.لق الخامس.

جولة جديدة من المفاوضات

لكن الموقع أشار إلى أن روسيا وتركيا تسعيان لتهيئة الظروف لجولة من المفاوضات حول مصير إدلب، في انتظار محادثات مثمرة بعد الأخيرة التي عقدتها أنقرة في 16 أيلول/سبتمبر الماضي.

وتكمن ميزة تركيا في تلك المفاوضات أنها تتمتع بموقع دفاعي ووجود أكثر من 20 ألف عنصر في المحافظة، وفصـ.ائل تدعمهابشكل مباشر، وطائرات بدون طيار، أحدثت فرقاً عسكرياً كبيراً في مـ.واجـ.هـ.ات بداية العام الجاري.

أما مخـ.اطـ.ر أنقرة من أي مواجـ.هـ.ة ستكون بفـ.قـ.دان الأرض في إدلب، وربما الأهم من ذلك، فـ.قـ.دان الوصول إلى التنازلات الروسية التي تأمل في تحقيقها في المفاوضات.

وفضلاً عن ذلك قد تغير موسكو من استراتيجيتها فتلجأ إلى نشر وحدات قـ.تـ.الـ.ية من الجيش الروسي للمشاركة إلى جانب قوات الأسد في أي حملة جديدة، ما يعني مزيداً من الضـ.غـ.ط على تركيا وهو ما حصل في حلب ومحافظات مختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق