وكالة “المونيتور” الأمريكية: “رجب طيب أردوغان” رجل قوي ولا يكترث بالاتحاد الأوروبي

وكالة “المونيتور” الأمريكية: “رجب طيب أردوغان” رجل قوي ولا يكترث بالاتحاد الأوروبي

نداء تركيا – فريق التحرير

اعترفت وكالة “المونيتور” الأمريكية بقوة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” وأكدت أنها رجل قوي ويعرف مايفعله.

وكشفت وكالة “المونيتور” الأمريكية عن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غير مكترث بأوروبا.

وأشارت الوكالة إلى أن تهــ.ديدات أوروبا بفرض عقـ.وبات على تركيا لا تؤثر على رجب طيب أردوغان مطلقاً بل تزيده قوة وإصرار.

وكالة "المونيتور" الأمريكية: "رجب طيب أردوغان" رجل قوي ولا يكترث بالاتحاد الأوروبي
وكالة “المونيتور” الأمريكية: “رجب طيب أردوغان” رجل قوي ولا يكترث بالاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي

وأكدت الوكالة الأمريكية على أن التهــ.ديدات التي يطلقها الاتحاد الأوروبي بين الحين والأخر لا تؤثر على الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن الاتحاد الأوروبي يهــ.دد أردوغان بفرض عقــ.وبات اقتصادية على تركيا بسبب أنشطتها في شرق المتوسط.

إلا أن الأخير لا تؤثر عليه هذه التهــ.ديدات ولا تشكل أمامه أي عقبة.

تقرير تحليلي

جاء ذلك في تقرير تحليلي لوكالة “المونيتور” الأمريكية تحت عنوان “تهــ.ديدات أوروبا لا تؤثر على أردوغان”.

واعتبرت المونيتور أن دعوة أردوغان لحل قائم على إنشاء دولتين مستقلتين في جزيرة قبرص، تشكل عقبة رئيسة أمام أية جهود لتحسين العلاقات بين تركيا والدول الغربية.

ونوهت الوكالة إلى أن دعوة أردوغان جائت في الوقت الذي يقوم أوروبا بتهــ.ديده بشأن عمليات التنقيب عن النفط والغاز في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

كدولة قوية

وأشارت إلى أن رجب طيب أردوغان من الواضح أنه لا يهتم ولا يخشى التهــ.ديدات الأوروبية أبداً.

بل إنه يستمر في عمله وفي مطالبه كدولة قوية لا تخشى أحد وتريد إظهار نفسها أمام الجميع.

وجاء في ذات التقرير التحليلي توقعات وتحليلات لعدد من المراقبين حول تصريحات أردوغان الأخيرة.

مزيد من التنازلات

فقد فسر المراقبين تصريحات أردوغان على أنها محاولة لانتــ.زاع مزيد من التنازلات من حكومة قبرص، في أية مفاوضات سلام مقبلة.

ومنذ أيام أعلن رجب طيب أردوغان عن بدء مرحلة جديدة ستفضي إلى الإقرار بواقع وجود جمهورية شمال قبرص التركية في المنطقة والعالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق