مع تسجيل صادراتها الصناعية أرقاماً قياسية.. تركيا تصدر حافلات كهربائية مطورة إلى السويد

مع تسجيل صادراتها الصناعية أرقاماً قياسية.. تركيا تصدر حافلات كهربائية مطورة إلى السويد

نداء تركيا – فريق التحرير

أعلنت شركة تيمسا “Temsa” التركية، تصدير أول شحنة من حافلاتها الكهربائية من طراز “MD9 electriCITY” إلى السويد.

وقالت الشركة في بيان لها إنها صدرت 6 حافلات كهربائية طورها مهندسو الشركة وصُنعت في مرافقها بولاية أضنة، انطلقت إلى السويد.

ووفق البيان ستصل الحافلات منطقة أوكيرو قرب جوتنبرج، في الأيام المقبلة، وتدخل الخدمة بالمواصلات الداخلية لبلدية المدينة خلال وقت قصير.

القطاعالصناعي التركي مع تسجيل صادراتها الصناعية أرقاماً قياسية.. تركيا تصدر حافلات كهربائية مطورة إلى السويد
القطاعالصناعي التركي مع تسجيل صادراتها الصناعية أرقاماً قياسية.. تركيا تصدر حافلات كهربائية مطورة إلى السويد

مهندسين أتراك

ونقلت وكالة الأناضول عن مدير مجلس إدارة “تيمسا” جودت علمدار قوله: “إنه لمن دواعي الفخر والسعادة لنا أن نرى السيارات الكهربائية التي تحمل علامة Temsa، وهي من منتجات المهندسين الأتراك على الطرق في السويد”.

جودت علمدار أضاف: “يعتبر هذا التصدير خطوة مهمة للغاية، ونقطة تحول ليس فقط لتيمسا، ولكن أيضا لاقتصاد بلدنا والصناعة التركية”.

والعام الجاري سجل القطاع الصناعي في تركيا أعلى رقم شهري للتصدير في تاريخ البلاد، بلغ 13.3 مليار دولار في أكتوبر/تشرين أول الماضي برغم العديد من التحديات.

الصادرات الصناعية التركية

وحسب مسح أجرته وكالة الأناضول، فقد بدأ القطاع الصناعي في تركيا العام الجاري بشكل جيد، إذ حقق خلال شهري يناير/كانون ثان، وفبراير/شباط الماضيين، صادرات بقيمة 11.1 مليار دولار، ومع بداية تفشي كورونا في مارس/آذار تراجعت الصادرات إلى 10 مليارات دولار.

صادرات الصناعة وفق المصادر ذاتها انخفضت إلى أدنى مستوى لها منذ مايو 2009، حيث بلغت 6.2 مليار دولار في أبريل/نيسان الماضي، عندما تم تشديد الإجراءات والتدابير الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وسجلت صادرات القطاع الصناعي، التي استمرت في الارتفاع منذ ذلك الحين ، 7.1 مليار دولار في مايو/أيار، و 10.2 مليار في يونيو/حزيران و 11.5 مليار في يوليو/تموز.

أرقام قياسية

وتحققت مبيعات القطاع الخارجية، التي انخفضت إلى ما دون 10 مليارات دولار مرة أخرى في أغسطس/آب ، وعند 12.3 مليار دولار في سبتمبر/أيلول، بينما سجلت أعلى رقم تصدير شهري في التاريخ بقيمة 13.3 مليار دولار في أكتوبر.

والقطاع الصناعي، الذي سجل رقمًا قياسيًا تاريخيًا مع صادرات بلغت 138.2 مليار دولار في العام الماضي، من المتوقع أن يكون محدود الخسائر في فترة وباء فيروس كورونا، إذا استمر بنفس الأداء خلال الشهرين المتبقيين من العام.

ويؤكد مؤشر الإنتاج الصناعي، ونسبة مرافق الصناعات التحويلية، وبيانات مؤشر مديري المنتجات الصناعية للمنظمة الدولية للتوحيد القياسي في تركيا الأداء الإيجابي للقطاع.

وكان المؤشر الصناعي في البورصة كان في اتجاه تصاعدي منذ مارس وسجل أرباح بنسبة 24.2 في المائة في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق