بالدلائل.. يني عقد التركية: السعودية ستستفيد كثيراً إذا تحالفت مجدداً مع أنقرة

بالدلائل.. يني عقد التركية: السعودية ستستفيد كثيراً إذا تحالفت مجدداً مع أنقرة

نداء تركيا – فريق التحرير

سلطت صحيفة “يني عقد” التركية الضوء على الخطوات التي اتخذتها تركيا والسعودية في الأيام الأخيرة لتحسين العلاقة بين البلدين.

وذكرت الصحيفة أن الرياض لا تشعر بالراحة تجاه السياسة التي سيعتمدها الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” تجاه إيران، والتي من شأنها التأثير على التوازنات في الشرق الأوسط.

ومن هذا المنطلق، تبحث السعودية حالياً عن حلفاء جدد ضد إيران، بحسب ترجمة موقع “عربي 21”.

بالدلائل.. يني عقد التركية: السعودية ستستفيد كثيراً إذا تحالفت مجدداً مع أنقرة
بالدلائل.. يني عقد التركية: السعودية ستستفيد كثيراً إذا تحالفت مجدداً مع أنقرة

الأراضي المقدسة

واعتبرت الصحيفة أن من الجيد فتح صفحة جديدة مع السعوديين الذين لم يدركوا قيمة تركيا كحليف لهم.

وشددت على أن الحكومة التركية تولي اهتماماً كبيراً للأراضي المقدسة في السعودية، خاصة مكة المكرمة والمدينة المنورة.
لذلك، والكلام للصحيفة، فإن السعودية هي آخر دولة قد تنظر إليها تركيا كعدو لها.

وأضافت أنه على الرغم من عدم وجود أي نشاط تركي يؤذي الحكومة السعودية، فقد قتـ.لت الأخيرة “جمال خاشقجي” في إسطنبول.

نمط الحداثة

ولفتت إلى أن هذه التصرفات لم تضــ.ر بتركيا إطلاقاً، وإن حاول السعوديون البحث الآن عن نمط الحداثة، فإن صورة السلطات القـ.ـاتلة لن تتغير.

وأردفت أن الرئيس التركي، ورغم ذلك، كان يشير إلى الجناة في جـ.ريمة قتـ.ل خاشقجي، لا إلى السلطات السعودية.

كما أنه حافظ على علاقاته بالملك سلمان، والتي بفضلها بدأت الآن تنبت مرة أخرى.

مجال الصناعات الدفاعية

وأكدت أن عودة العلاقات التركية السعودية إلى طبيعتها، يستلزم من الرياض بذل الجهد لمنع تــ.دهورها مرة أخرى.

وأشارت الصحيفة إلى توسع نفوذ تركيا وقوتها الإقليمية، وتميّزها في مجال الصناعات الدفاعية، خاصة الطائرات من دون طيار.

وتابعت بأنه، إذا أصبح السعوديون شركاء أو عملاء لهذه المشاريع التركية، فسيكون الأمر مربحاً لكلا الجانبين.

التعاون بين تركيا والسعودية

وسيكون لصالح الرياض شراء الأسلـ.حة التي هم شركاء في إنتاجها، وبتكلفة أقل، بدلاً من شراء الأسلـ.حة الغربية باهـ.ظة الثمن.

وخلصت إلى أن تعزيز التعاون بين تركيا والسعودية، يؤدي إلى اتخاذ الأخيرة خطوةً للأمام نحو رفع الحصار عن قطر.

ونوهت إلى أن الدوحة تشكل قوة ناعمة لا يستهان بها، والولايات المتحدة تقرّ بذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق