باحث سوري يصنع مجسم للمسيرة التركية “بيرقدار” .. يجمعنا مع بيرقدار أواصر ثأر

باحث سوري يصنع مجسم للمسيرة التركية “بيرقدار” .. يجمعنا مع بيرقدار أواصر ثأر

نداء تركيا – وكالات

أشاد صحفي وباحث سوري بالطائرات التركية بدون طيار “المسيرة” بيرقدار، وذلك بعد استمرار الهدوء النسبي في محافظة إدلب المستمر منذ عدة أسابيع.

وقال الكاتب والصحفي السوري، عبد الله الموسى، في تصريح لموقع “مدى بوست“، إن طائرات بيرقدار “كانت عزاءنا الوحيد في فترة انهيار الجبهات وسيول النازحين وتعب الثوار”.

وأضاف الموسى :” صراحة انا لدي اهتمام بالسـ.ـلاح وسباقات التـسـ.ـلح، ومتابع بدقة لثورة التصنيع في تركيا وتطورها بشكل سريع”، مشيراً إلى أنه ” ربما هذه الطائرة ستخرج عن الخدمة بعد سنوات قليلة لأن مشاريع الطائرات بدون طيار يتطور بسرعة وشاهدنا مؤخرا النسخة المتطورة اكينجي”.

واستدرك عبد الله في حديثه لمدى بوست :”  لكن سيبقى لبيرقدار معزة خاصة في قلوب السوريين، ونسال الله ان يديم السلام والأمن على أهلنا في إدلب”. 

باحث سوري يركب طائرة بيرقدار مصغرة ويكتب كلمات كرد للجميل 

ونشر الموسى تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أرفق معها مجموعة من الصور لمجسم صغير لطائرة بيرقدار 2 ، كان قد اشتراه من أحد المواقع الإلكترونية وعمل على تطبيقه حوالي 4 ساعات، كشكر وعرفان للطائرة التركية.

اقرأ أيضاً: المسيرات التركية “كاميكازي” .. طائرات هجـ ـومية ستغيّر موازين القوى

وكتب الموسى تعليقاً على الصور :”  يجمعنا مع بيرقدار أواصر ثأر، وقرابة بالدم المسكوب في إدلب، وجناحان طويلان للحرية”.

الباحث والصحفي السوري عبد الله الموسى أثناء عمله على تطبيق مجسم طائرة بيرقدار

وأضاف :” مخلصون نحن للسـ.ـلاح الذي حمى زيتوننا، وبما أن هذه النسخة من بيرقدار باتت قديمة مع ظهور AKINCI، فسنبقى مخلصين للذكريات وللقديمين، لحامية زيتون إدلب، للعنة التي حصدت ألفي روح من جند العدو في زمن الخذلان”.

إقرأ أيضاً: عبد المسيح الشامي: نهاية بشار الأسد اقتربت والقوى الكبرى متفقة على تغيير المعادلة السياسية في سوريا

وأشار الموسى إلى أن ”  هذا النموذج من #BayraktarTb2 الذي تشاهدونه، هو نتاج عمل 4 ساعات لتجميع أكثر من 200 قطعة قسم منها بطول 3 ملم”.

صورة تغريدة نشرها عبد الله الموسى عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر

وأوضح أن الشركة  المصنعة لهذا النموذج، تفرض عليك العمل جاهدا لتترسخ عندك فكرة أن نهضة الأمم مهمة شاقة. وأن الفرحة بدون تعب ستكون منقوصة.. وأن الله غالب”.

المصدر: مدى بوست

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق