مستشار تركي يعلق على تصريحات السيسي حول ليبيا ويصفها بـ “المثيرة للدهشة”

مستشار تركي يعلق على تصريحات السيسي حول ليبيا ويصفها بـ “المثيرة للدهشة” 

نداء تركيا – فريق التحرير

علق “ياسين أقطاي” مستشار زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، على التصريحات الأخيرة  التي أدلى بها الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” حول ليبيا، والتي لوح خلالها بتدخل عسكري مصري في ليبيا.

ونشر “أقطاي” سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر، رصدها موقع نداء تركيا، وصف خلالها تصريحات السيسي بــ “المثيرة للدهشة”.

وقال أقطاي في تغريداته متسائلاً: “لماذا يهددون باستخدام القوة كل يوم وليلة؟ هل نسي هؤلاء أنهم ساعدوا وأيدوا حفتر الجنرال المنقلب في ليبيا على مدار أكثر من 5 أعوام والنتيجة يعرفها العالم”.

تغريدة نشرها المستشار التركي ياسين أقطاي على تويتر

وأكمل المستشار التركي في تغريدة ثانية حسبما رصد نداء تركيا، بأن “المثير للدهشة والعجب أن بعضهم لا يزال يبحث عن ذريعة لغزو ليبيا… والسؤال هو هل إذا تم غزوها ستحل مشاكلك الداخلية والخارجية؟ أم ستزيد الأوضاع سوءا؟”.

وأضاف مستشار العدالة والتنمية، معلقاً على تصريحات الرئيس المصري قائلاً: “على من يهدد ليلا نهارا بغـ.ـزو ليبيا أن يعلم أن هناك حكومة معترفا بها عربيا ودوليا، أعلنت مرارا رفضـ.ـها التدخل العسكري المصري ورحبت بالتعاون السياسي مع القاهرة.. فلماذا يبحث الجنرالات عن الحرب لا السلم؟ مجرد سؤال”.

السيسي: أي تدخل  مصري في ليبيا يتوفر له الشرعية الدولية

وكان الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” قائد الإنقلاب على الرئيس الشرعي الراحل “محمد مرسي” قد صرح خلال كلمة متلفزة له أثناء تفقده وحدات من القوات الجوية بمحافظة مطروح (غرب)، المتاخمة للحدود مع ليبيا، أمس السبت، بأن تجاوز مدينتي سرت (شمال وسط ليبيا) والجفرة (جنوب شرق طرابلس) خط أحمر”.

إقرأ أيضاً: تشاويش أوغلو: لن يكون لأمثال حفتر دور في مستقبل ليبيا .. وفايز السراج يوضح عدة نقاط

واعتبر السيسي، أن أي تدخل مباشر لبلاده في ليبيا بات يتوفر له الشرعية الدولية، سواء بحق الدفاع عن النفس، أو بناءاً على طلب السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة في ليبيا وهو مجلس النواب (طبرق)”.

وأشار السيسي في كلمته، أنه سيكون من أهدافنا بحال التدخل في ليبيا حماية الحدود الغربية (لمصر)، وسرعة دعـ.ـم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية، معتبراً هذه المنطقة جزءا من الأمن القومى المصري، وحقن دماء الشعب الليبي، ووقف إطـ.ـلاق النـ.ـار الفوري، وإطـ.ـلاق المفاوضات الشاملة تحت رعاية الأمم المتحدة.

ولفت الرئيس المصري، إلى عدم الاستجابة لإعلان القاهرة من أجل حل الأزمة الليبية، والذي كان يتضمن قرار وقف إطلاق النـ.ـار في 8 يونيو/ حزيران من العام الجاري.

إقرأ أيضاً: مسؤول تركي: الرئيس محمد مرسي أصبح رمزاً للمقاومة .. ونجل مرسي يبعث رسالة لكل من ساند عائتله ووقف بجانبها

وطرحت مصر في الفترة الأخيرة مبادرة سميت بـــ “إعلان القاهرة لحل الأزمة الليبية”، وهذا بالتزامن مع  تراجع مليشـ.ـيات حفتر وخسـ.ـارتها كامل الحدود الإدارية لطرابلس وأغلب المدن والمناطق في المنطقة الغربية أمام الجيش الليبي.

وحقق الجيش الليبي بقيادة حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، انتصارات كبيرة أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق