فراس طلاس هذا سبب تسريب صور قيصر .. ومحقق عسكري: الإهمال والغباء أعمى النظام

فراس طلاس هذا سبب تسريب صور قيصر .. ومحقق عسكري: الإهمال والغباء أعمى النظام

نداء تركيا – فريق التحرير

كشف رجل الأعمال السوري ونجل وزير الدفاع الأسبق في نظام الأسد “فراس طلاس“، عن سبب توثيق نظام الأسد لصور الشهـ.ـداء الذين ماتـ.ـوا تحت التعـ.ـذيب.

وقال “طلاس” في منشور على الفيس بوك، الأربعاء 24/06/2020، رصده موقع نداء تركيا؛ سألني بعض الاصدقاء عن السبب في قيام نظام الاسد بتوثيق صور الشهـ.ـداء الذين ماتـ ـوا تحت التعـ.ـذيب، وهل هذا منطقي فسأروي لكم السبب.

وأضاف طلاس، أنه في هوجة الاستبـ.ـداد والقـ.ـتل الأولى لنظام الاسد الأب ضـ.ـد الإخـ.ـوان المسلـ.ـمين والشيوعيين وغيرهم، قام عدد من ضباط الأمن بتهـ.ـريب موقوفين مقابل مبالغ كبيرة جداً خارج القطر.

المنشور الذي كتبه فراس طلاس على الفيس بوك

وأضاف طلاس في منشوره، أنه كان يوضع في إضبارتهم بعد تهـ.ـريبهم، مـ.ـات أثناء التحقيق، وتم دفنه وفق الأصول، مشيراً إلى أن نظام الأسد لا يستخدم كلمة “تعـ.ـذيب”.

وأشار طلاس، أنه تم كشف هذه القصة، وأصدر الأسد الأب تعليماته بتصوير وتوثيق كل معـ.ـتقل في كل فروع الأمن في سوريا وتحت طائلة المسؤولية.

ولفت نجل وزير الدفاع الأسبق في نظام الأسد، إلى أن هذا القرار العسكري مازال سارياً حتى الآن، منهياً حديثه بقوله: فلا تستغربوا التوثيق.

ورأى أحد المتفاعلين مع منشور طلاس ويدعى “Sh Al Obeid” أن القصة تشير إلى غازي ديوب، وهو أحد رجال الأسد، حيث كان ديوب يتقاضي مبلغ مليون ليرة على كل معتـ.ـقل، ثمناً لجواز السفر باسم آخر، ثم تسفيره خارج البلاد.

ثم يطلب الملك عبدالله من حافظ الأسد السماح لهم دخول سوريا فيجيب عليه الأسد هؤلاء ماتـ.ـوا فيفاجؤه بأنهم أحياء في السعودية.

الإهمال والغباء أعمى نظام الأسد

واعتبر “مازن الأطرش” وهو محقق سابق بالشرطة العسكرية، حسب ما عرف به طلاس، بأن حقيقة تصوير القتـ.ـلى أو المتوفـ.ـين بأي وفـ.ـاة غير طبيعية للمعتـ.ـقلين أو لمن بالسجـ.ـون العسكرية أو بالمشافي العسكرية هو اجراء روتيني تحقيقي.

وأضاف “الأطرش” أن تكون اللامبالاة والإهـ.ـمال بخطورة مدى تسـ.ـرب هذه الصور كان السبب بتسـ ـربها، الصور كانت توثق بشكل طبيعي على كمبيوتر عادي، وهذا أدى لسهولة نقلها وتسـ.ـريبها.

ورأى الأطرش، أن الغرور والاستخـ.ـفاف بالسوريين كان السبب بانـ.ـدلاع وتفاقم الثورة، وهو نفسه السبب بتسـ.ـرب الصور، من شخص عادي جداً أتاح له تواجده بمكان يعتبر بالأوقات العادية مكانا عاديا.

تعليق المحقق مازن أطرش على منشور طلاس

ولكنه بالثورة أصبح مكانا حساسا جداً، ولكن الإهمـ.ـال والغباء أعـ.ـمى أصحاب الشأن عن الانتباه لخطـ.ـورة هذا الموقع، وطبعا لتحلي هذا الشخص بضمير حي وشجاعة كبيرة، خاتماً تعليقه بــ “حصل ما حصل” ، وفقاً لما رصده نداء تركيا.

وأثارت صور قيصر، ردود أفعال واسعة ومحـ.ـزنة في الأيام القليلة الماضية، بين السوريين، فالعديد من الأهالي شاهدوا صور أقاربهم من ضمن الصور التي سـ.ـربها “قيصر” عن ضحـ.ـايا نظام بشار الأسد.

وتظهر الصور المسـ ـربة لجـ.ـثث القـ.ـتلى داخل مقار الأجهزة الأمنية السورية، آثار التعـ.ـذيب بالكهرباء والضـ.ـرب المـ.ـبرح وتكسـ.ـير العظام والأمراض المختلفة.

والجدير بالذكر، أنه من بين القتـ.ـلى أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاما، وشيوخ يتجاوز عمر بعضهم 70 عاما، ووصل عدد الصور المسـ.ـربة إلى 55 ألف صورة، بمعدل أربع صور تحديدا لكل جثـ.ـة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق