وزير الخارجية السعودي: الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي ويشدد على محاربة التنظيمات الإرهابية

وزير الخارجية السعودي: الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي ويشدد على محاربة التنظيمات الإرهابية

وزير الخارجية السعودي: الحل الوحيد للأزمة السورية هو الحل السياسي ويشدد على محاربة التنظيمات الإرهابية

نداء تركيا – فريق التحرير

شددت المملكة العربية السعودية، على أن موقفها من القضية السورية واضح وجلي، معتبرةً أن الحل الوحيد للأزمة السورية، هو الحل السياسي، وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2254، ومسار جنيف (1).

جاء هذا خلال كلمة ألقاها وزير الخارجية السعودي أثناء مشاركته الثلاثاء 30 يونيو /2020، في مؤتمر “بروكسل4” لدعم مستقبل سوريا والمنطقة.

وأكد وزير الخارجية السعودي الأمير “فيصل بن فرحان بن عبد الله” على دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص جير بيدرسون، ودعم كل الجهود للتوصل إلى حل لوقف المأساة في سوريا.

فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود ؛ وزير الخارجية السعودي وعضو مجلس الوزراء السعودي / إنترنت

ولفت الوزير السعودي، إلى أن بلاده استضافة مؤتمري الرياض 1 والرياض 2 اللذان أفضيا إلى تأسيس هيئة المفاوضات السورية؛ كإسهام في تسهيل التوصل لحل سياسي.

إقرأ أيضاًَ: كاتب تركي: حفتر محكوم بالخسارة وخلاص ليبيا وتحريرها سيكون بدعم من تركيا

الخطر الإيراني

وأشار بن فرحان، إلى أن إيران لا زالت تشكّل خطـ.ـرا كبيرا على مستقبل سوريا وهويتها، قائلاً: إذا كان هناك لبعض الأطراف الدولية مصالح، فإن لإيران مشروعا إقليميا خطيرا للهيمنة باستخدام المليشـ.ـيات الطائفية واستثارة الحـ.ـروب الأهلية المدمرة للشعوب والأوطان.

وأضاف؛ أن المليشـ.ـيات الطائفية والجماعات الإرهـ.ـابية وجهان لعملة واحدة، وكلاهما يصنع الدمار والخـ.ـراب ويطيل أمد الأزمات، مؤكدا أهمية محـ.ـاربة جميع التنظيمات الإرهـ.ـابية بجميع أشكالها.

إقرأ أيضاً: الرئيس أردوغان: تركيا من الدول التي سيسطع نجمها في العالم بعد فترة كورونا

وفيما يتعلق بعملية إعادة إعمار سوريا، أشار الوزير السعودي إلى أن هذه العملية تتوقف على البدء في عملية تسوية سياسية حقيقية تقودها الأمم المتّحدة.

وأكد؛ على أن عودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم تتطلب توفّر الشروط اللازمة لعودتهم وفق المعايير الدولية التي تقرّها المفوّضية السامية للأمم المتّحدة لشؤون اللاجئين.

ولفت “بن فرحان” إلى أن المملكة العربية السعودية بذلت جهوداً لرعاية الملايين من السوريين في كل من تركيا والأردن ولبنان، عبر برامج ينفذها مركز “الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية”.

إقرأ أيضاً: تركيا تعلن البدء بصناعة طائرة شحن عسكرية مسيرة لاستخدامها في مناطق العمليات

وختم “بن فرحان” بقوله؛ إن مؤتمر بروكسل الرابع حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة يأتي بعد مرور 10 سنوات على اندلاع الأزمة في سوريا، دون التوصل إلى حل للأزمة ووقف المأساة الإنسانية فيها.

مضيفاً أن هذه الأزمة تسببت بتداعيات خطـ.ـيرة على الشعب السوري، وعلى أمن واستقرار المنطقة والعالم، ولا تزال معـ.ـاناة السوريين مستمرةً حتى يومنا هذا.

تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر “بروكسل 4” الذي انعقد اليوم يهدف لمساعدة السوريين في مختلف الدول من خلال جمع مبالغ مالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق